اخبار هامةرياضة

إحالة مناصري “بلوزداد” على العدالة بعد أعمال الشغب

أحيل أمس أكثر من عشرة مناصرين لنادي شباب بلوزداد على العدالة، بسبب ضلوعهم في أعمال الشغب التي شهدتها ساحة أول ماي بالعاصمة سهرة الجمعة، بعدما منعتهم الشرطة من التجمهر والاحتفال بعيد ميلاد النادي.

وكانت مصالح الشرطة ألقت القبض على 19 مناصرا للشباب بلوزداد خلال المواجهات التي عرفتها ساحة أول ماي وشارع بلوزداد يوم الجمعة الماضي، وتم تسريح القصر صبيحة السبت بحضور أوليائهم الذين رافقونهم الى المحكمة في نفس اليوم.

وحاول رجال الأمن منع أنصار بلوزداد من التجمهر أمام نافورة ساحة أول ماي المقابلة لمدخل المستشفى الجامعي مصطفى باشا، غير أن محبي الفريق العاصمي رفضوا مغادرة المكان قبل أن يدخلوا في مشادات مع قوات مكافحة الشغب، قبل أن يتم اعتقال عدد من المناصرين الذين رفضوا إخلاء المكان، دون تسجيل أي إصابات خطيرة من الجانبين.

وأوضحت المديرية العامة للأمن الوطني في بيان رسمي لها السبت أن أعوان الشرطة طالبوا المناصرين بمغارة المكان، غير أن بعض المناصرين حاولوا التحول من الاحتفال إلى القيام بمسيرة اتجاه مقر الرابطة المحترفة، محاولين إثارة الشغب والإخلال بالنظام العام. وتؤكد مديرية الأمن، بأن عملية التفرقة كانت بطرق قانونية، كما أن سكان شارع بلوزداد ساعدوا رجال الأمن على القيام بمهامهم.

وتناقل رواد مواقع التواصل الاجتماعي صورا لأحداث العنف التي تسبب فيها انصار الشباب، حيث أظهرت ألسنة اللهب مشتعلة شبان عاريي الصدر يحاولون إغلاق الطريق. يشار أن أنصار الشباب لم يتجرعوا بعد حرمان فريقهم من خوض غمار كأس العرب للأندية بعد حصولهم على المركز الثالث، إذ تم اختيار الجار نصر حسين داي الذي نشط نهائي كأس الجزائر امام مولودية العاصمة.

فؤاد.أ

مقالات ذات صلة

إغلاق