رياضة

مهداوي: قرار الكاف يعكس تدهور الرياضة الجزائرية

سفيان/ب

عبّر المدرب الوطني السابق للمنتخب العسكري، عبد الرحمن  مهداوي، عن خيبة أمله بعد قرار هيئة عيسى حياتو، منح شرف تنظيم نهائيات أمم إفريقيا 2017 لدولة الغابون، لثاني مرة في خمس سنوات.

وفي اتصال مع “الحوار”، أكد مهداوي أن قرار الكاف يطرح أكثر من علامة استفهام، معتبرا أن حرمان الجزائر من تنظيم هذه المنافسة القارية هو فشل للدولة الجزائرية بكل هياكلها ولا يتعلق بروراوة أوبتهمي، كما وضع ذات المتحدث ملف الجزائر هوالآخر في قفص الاتهام.

بالمقابل، أشار مهداوي إلى أن قرار الكاف يعكس الوضع المتأزم الذي تمر به الرياضة الجزائرية، بداية بالعنف الذي خيم على الملاعب المحلية مرورا بالفضائح التي تقع من حين لآخر على غرار القضية التي أثارها الحكم بيطام، وصولا إلى حادثة مقتل اللاعب الكاميروني “ايبوسي”، فكل هذه العوامل لعبت دورها في عدم احتضان الجزائر لكأس الأمم الإفريقية القادمة.

وفي سؤال حول ما يمكن أن يكون قد رجح ملف الغابون على حساب الجزائر، قال مهداوي أن الأمر يتعلق بلوبيات داخل الكاف وأن الجزائر لا تمثل أي وزن داخل هذه الهيئة، كما كانت في السابق.

مقالات ذات صلة

إغلاق