رياضة

“لمشاركة الجزائرية كانت مشرفة”

ق.ر

اعتبر الناخب الوطني عبد الكريم العمري بأن المشاركة الجزائرية في بطولة العالم للعدو الريفي الذي جرى السبت بمدينة قويانغ (الصين) كانت مشرفة و لو أن المنتخب الجزائري كان “قادرا على تحقيق نتيجة أفضل”.

وأوضح العمري المتوج باللقب العالمي العسكري في شهر سبتمبر 2014 بلبنان “بأن المستوى كان على العموم عاليا و أن النتائج المسجلة تعتبر مرضية” والتي تحققت بفضل عدائي المنتخب العسكري (أكابر) الذين شاركوا في الطبعة الـ 41 لمونديال العدو الريفي بالصين.

أما المنتخب الجزائري للسيدات فقد أحرز على المركز السادس برصيد 139 نقطة في الوقت الذي اكتفى فيه نظيره للذكور بالمركز العاشر بعد حصده على 189 نقطة.

وجاء المنتخب الجزائري للأواسط في المركزالـ 14 بمجموع 249 نقطة، حيث كان أحسن ترتيب من نصيب نقي الدين الهذيلي الذي جاء في الصف الـ48، بينما اكتفت العدائة الجزائرية الوحيدة في صنف الوسطيات ريمة شناح بالمركز الـ41. وحصدت كبريات الجزائر مجموع 139 نقطة بفضل أمينة بتيش التي جاءت في الصف الـ26، و نوال ياحي (28) و دريسي بركاهم (41) و سعاد آيت سالم (44) و نبيلة سيفي (66) و مليكة دربال (72).

وفي ترتيب الأكابر تحصل المنتخب الجزائري على 189 نقطة، حيث احتل العداؤون رابح عبود المركز الـ31 و منير ميوط (44) و رابح خواص (47) و عبد القادر دالي (67) و محمد مربوحي (73) و أخيرا أحمد دالي (81).

وقد عاد اللقب العالمي للكيني جوفروي كيبسانغ كاموورور (22 سنة) لدى الذكور و الكينية أنساي جيبات تيروب (19 سنة) عند السيدات.

مقالات ذات صلة

إغلاق