رياضة

براهيمي لن يواجه الصهاينة مع بورتو

وضعت قرعة دور المجموعات لدوري أبطال أوروبا لكرة القدم، الدولي ياسين براهيمي، نجم نادي بورتو البرتغالي، في موقف حرج للغاية والسبب فلسطين.

وأوقعت القرعة التي سحبت بإمارة موناكو، بورتو في المجموعة السابعة رفقة تشلسي ودينامو كييف ومكابي الصهيوني.

وكان براهيمي وقع في نهاية نوفمبر 2012 رفقة أكثر من 61 لاعبا على عريضة نشرها الموقع الشخصي للدولي المالي السابق فريديريك عمر كانوتيه، تندد بالقصف والحصار الصهيوني غير الإنساني لقطاع غزة وتؤكد على التضامن مع الفلسطينيين.

وعاد براهيمي بعد انضمامه إلى نادي بورتو قادما إليه من غرناطة الاسباني الموسم الماضي، ليدعو إلى عدم تناسي الفلسطينيين الذين يعانون من “عدوان وحشي”، مشددا على واجب دعمهم.

كما لم يفوت اللاعب أية مناسبة لإظهار مساندته للفلسطينيين على غرار زملائه في كتيبة ” محاربي الصحراء”.

في حين تبرع اتحاد الكرة الجزائري بـ100 ألف دولار من إجمالي مكافآت مشاركة الخضر ” التاريخية” في مونديال 2014 بالبرازيل، لصالح أطفال غزة.

ويتوقع أن يطلب براهيمي، من إدارة نادي بورتو السماح بالغياب عن المباراة التي تجمع فريقه بضيفه مكابي في 20 أكتوبر المقبل ضمن الجولة الثالثة من مباريات المجموعة السابعة وخاصة إعفائه من السفر إلى فلسطين وعدم المشاركة في مباراة العودة بين الفريقين المقررة يوم الرابع من نوفمبر المقبل ضمن الجولة الرابعة.

يشار إلى أن الجزائر لا تقيم أية علاقات مع الكيان الصهيوني، ويرفض الرياضيون الجزائريون مواجهة الصهاينة.

فيصل-ب

مقالات ذات صلة

إغلاق