رياضة

تشيلي تثأر من الأرجنتين وتتوج للمرة الأولى بكوبا أميركا

ق.ر

فازت تشيلي، صاحبة الأرض، على الأرجنتين بركلات الترجيح 4-1 لتحرز لقب كأس كوبا أميركا لأول مرة، بعد انتهاء الوقت الأصلي للمباراة النهائية، ثم الإضافي، بالتعادل بدون أهداف.

وأحرز ألكسيس سانشيز الركلة الرابعة الحاسمة لتشيلي بعدما نفذها بهدوء في منتصف المرمى بعدما أهدر المنتخب الأرجنتيني الركلتين الثانية والثالثة، فيما سجل ليونيل ميسي الركلة الأولى. وأقيمت المباراة في أجواء مثيرة وكان المستوى متقاربا وسنحت القليل من الفرص الخطيرة على مدار 120 دقيقة. وأحرزت تشيلي، التي فازت على الأرجنتين مرة واحدة في 38 مباراة رسمية قبل خوض هذا النهائي، اللقب لأول مرة بتاريخ المسابقة في 99 عاما أمام مشجعين متحمسين في الملعب الوطني. وقال أرتورو فيدال، لاعب وسط تشيلي للصحفيين “هذا شيء رائع جدا لكل الشعب التشيلي. نحن التشيليون كنا في حاجة إلى مثل هذه الكأس واليوم خطونا خطوة مذهلة وأصبحنا الأفضل في أميركا الجنوبية”. وأخفقت الأرجنتين بذلك في الفوز بأي لقب كبير منذ 1993، بعد خسارة نهائي كوبا أمريكا مرتين أمام البرازيل في 2004 و2007 وكذلك التعثر في نهائي كأس العالم أمام ألمانيا العام الماضي. وكان ميسي يمني نفسه بختام سعيد للموسم بعدما قاد برشلونة للفوز بالثلاثية دوري أبطال أوروبا والدوري الإسباني وكأس الملك، لكن الفريق فشل مجددا في الصعود أعلى منصة التتويج. وسنحت فرصة خطيرة للأرجنتين مع نهاية الوقت الأصلي بعدما توغل ميسي بسرعة ومرر إلى البديل إيزيكيل لافيتسي الذي أرسل كرة أرضية، فشل البديل الآخر هيغواين في تحويلها من مدى قريب إلى داخل المرمى. وشارك لافيتسي في الشوط الأول بعد إصابة المتحرك آنخيل دي ماريا، بينما جاء ظهور هيغواين على حساب سيرخيو أغويرو. وسنحت فرصة خطيرة لسانشيز لخطف الفوز لبلاده في الوقت الإضافي، لكنه سدد الكرة بعيدا عن مرمى الحارس سيرخيو روميرو. ونجحت تشيلي في تنفيذ ركلاتها الأربع بنجاح بواسطة ماتياس فرنانديز وفيدال وتشارلز أرانخيز وسانشيز، بينما سجل ميسي فقط للأرجنتين وأطاح هيغواين بالكرة عاليا، وسدد بانيغا ركلة أنقذها كلاوديو برافو قائد تشيلي لتنتهي المباراة مبكرا. وكانت بيرو فازت 2-صفر على باراغواي الجمعة، لتحتل المركز الثالث في كوبا أميركا للمرة الثانية على التوالي.

مقالات ذات صلة

إغلاق