رياضة

هكذا كان الشوط الأول من نهائي الكأس

كان الشوط الاول سجال بين الفريقين حيث كان ضغط المباراة باديا على محيا اللاعبين و على ادائهم فحصرت المباراة في وسط الميدان باستحواذ نسبي للعبي شباب بلوزداد الذين ابانوا على خبرة كبيرة في تسيير اطوار الشوط الأول من المباراة مقارنة بلاعبي شبيبة بجاية الذين خرجوا من المرحلة الأولى بأقل الإضرار
استمر الكر و الفر بين اللاعبين الى غاية الدقيقة 14 حيث شهدت المباراة اول محاولة في المبارة كانت من لاعب شباب بلوزداد سفيان بالغ الذي توغل من الجهة اليمنى متجاوزا للاعبين من شبيبة بجاية و مرر الكرة لزميله يوسف بشو الذي تعثر و سقط قبل مراقبته للكرة ليفوت على أبناء بيلكور فرصة افتتاح باب التسجيل لتتوقف المباراة في الدقيقة 25 مثلما قررت اللجنة التنظيمية سلفا لالتقاط الأنفاس و الاسترجاع
ما ميز الشوط الأول هو الأفضلية النسبية لشباب بلوزداد و محاولاته التي قام بها لاعب الفريق سفيان بالغ على الجهة اليسرى من دفاع الخصم لكن دون ان تسجل خطورة تذرك او تغير من نتيجة الشوط الاول التي انتهت بيضاء سلبية

نبيل ف

مقالات ذات صلة

إغلاق