رياضة

مباراة “كأس السوبر الإيطالي” في السعودية مهددة بالإلغاء

كشفت تقارير صحافية إيطالية عن أن مباراة كأس السوبر الإيطالي المقررة في 16 يناير/ كانون الثاني الجاري في مدينة جدة السعودية مهددة بالإلغاء.

وأثار الإعلان عن إقامة المباراة التي تجمع بين الغريمين يوفنتوس واي سي ميلان على ملعب الملك عبدالله في جدة جدلا في الأوساط السياسية الإيطالية، وذلك بسبب القواعد المتشددة التي تعتمدها المملكة بشأن دخول النساء للملاعب، إلى جانب الانتقادات التي تتعرض لها في أعقاب جريمة قتل الصحافي جمال خاشقجي في القنصلية السعودية في اسطنبول.

وذكرت صحيفة “أس” الإسبانية أن رابطة الدوري الإيطالي نشرت، أمس الخميس، عبر موقعها الرسمي القواعد التي أعلنتها السلطات السعودية لبيع تذاكر المباراة، وفيها تم تحديد أماكن مميزة للرجال، وأماكن أخرى للنساء، لكنها غير مميزة كأماكن الرجال من حيث الرؤية للملعب، كما أنها عائلية حيث لا بد من وجود أسرة.

ونشرت صحيفة “كورييري ديلو سبورت” الإيطالية تقريرا، الخميس، أشارت فيه إلى أن ناديي يوفنتوس وميلان قد يهددان بعدم خوض المباراة المرتقبة، ما لم يتم رفع القيود المفروضة على حضور النساء.

وقالت الصحيفة في التقرير إن السعودية ما زالت تطبق في المدرجات نظام “التمييز العنصري” بين الرجال والسيدات، وأن الرجال فقط لديهم الحظ في حضور المباراة وشراء تذاكر الأماكن المميزة بالملعب.

وتابع التقرير “المباراة ملك لنا في إيطاليا، ولكنها فقط تقام خارج البلاد، ولا يمكن أن نسمح بتواجد المشجعين الرجال في جهة مميزة، والمشجعات في مدرجات أخرى أقل مرتبة، ولسنا مطالبين بالالتزام بطقوس وتقاليد هذا البلد”.

وكان نائب رئيس الوزراء الإيطالي ووزير الداخلية، ماتيو سالفيني، وصف القيود بـ“المثيرة للاشمئزاز”. وفي فيديو على حسابه على فيسبوك، قال سالفيني، وهو من عشاق نادي “اي سي ميلان” الشغوفين: “إن لعب كأس السوبر الإيطالي في بلد إسلامي حيث لا تستطيع النساء الذهاب إلى الملعب ما لم يصحبهن رجل أمر محزن. هذا مقرف. لن أشاهد المباراة“.

وكالات

مقالات ذات صلة

إغلاق