رياضة

مباراة غامبيا تقسم الشارع الكروي في الجزائر

مرزقان : الفريق كان خارج الإطار
ياحي : الغد أفضل بالنسبة لمنتخبنا
قسمت النتيجة التي حققها المنتخب الوطني أول أمس ضد غامبيا الشاعر الجزائري وكل الفاعلين في الشأن الكروي المحلي، فالبعض استبشر خيرا بأداء رفقاء العائد حليش رغم التعادل، في ظل الظروف السيئة التي لعب فيها الخضر ، فيما أكد آخرون أن المنتخب خسر نقطتين أمام فريق متواضع فعل كل شيء لتحقيق نتيجة تاريخية أمام لاعبين يعتبرهم نجوما كبار في الدوريات الأوروبية .
وفي هذا الصدد أكد العديد من اللاعبين السابقين والمختصين في كرة القدم أن المنتخب الوطني كان خارج الإطار ولم يقدم مباراة كروية جيدة ، وهو ما قاله اللاعب الدولي السابق شعبان مرزقان الذي أكد في تصريح خاص لموقع “الحوار” أن حظوظ محاربي الصحراء لا تزال قائمة في التأهل لكأس إفريقيا ، مضيفا بالقول أن الوقت والعمل بجدية كفيل بإصلاح ما أفسده البعض في المنتخب . وأشار مرزقان إلى أن النقطة السوداء في مباراة أول أمس هو محور دفاع المنتخب الوطني الذي تلقى هدفا بعد هفوة ساذجة .
بالمقابل كان للتقني حسين ياحي عكس رأي زميله مرزقان حين قال أن أداء المنتخب يبشر بالخير خاصة وأن لاعبيه قدموا موقفا رجوليا حين اتخذوا قرار اللعب رغم الظروف السيئة التي ميزت اللقاء حيث أقتحم المشجعون أرضية الميدان مما أثر نفسيا على اللاعبين رغم عدم حصول تجاوزات ، وأفاد ياحي لـ “موقع الحوار” أن المباريات القادمة ستكون أحسن بالنسبة للمنتخب الوطني .
هكذا جرى اللقاء
وبالعودة إلى مجريات اللقاء فقد كان المنتخب الوطني قد ضيع فوزا في المتناول أول أمس في العاصمة الغامبية بانجول ضمن تصفيات كاس أمم إفريقيا 2019 في أول مقابلة للناخب الوطني الجديد جمال بلماضي. وفي أجواء تنطيمية كارثية تسببت في تأخر انطلاق اللقاء عن موعده المحدد بساعة ونصف، فشل زملاء القائد براهيمي في التغلب على منتخب غامبي لم يقلق كثيرا الدفاع الجزائري، حيث تميز الشوط الأول بشبه سيطرة جزائرية كانت أخطرها فرصة محرز الذي راوغ مدافعين لكن كرته مرت جانبية.ودخل “الخضر” الشوط بقوة بهدف أول عن طريق بونجاح في الدقيقة 47 الذي استغل ارتباكا في دفاع المنافس، لكن فرحة الجزائريين لم تدم طويلا بعدما نجح الغامبيون في التعديل دقيقتين بعد ذلك وسط فرحة عارمة للجمهور الغفير الذي غصت به مدرجات ملعب الاستقلال.ورغم المحاولات العديدة لأشبال بلماضي خاصة بعد دخول البديلين فغولي وسليماني إلا أن المقابلة انتهت بالتعادل الإيجابي هدف في كل شبكة وسط روح رياضية عالية في الميدان والمدرجات.

مقالات ذات صلة

إغلاق