رياضة

رئيس باوك سالونيكي اليوناني يعتذر عن دخوله مسلحا إلى الملعب

تقدم رئيس نادي باوك سالونيكي اليوناني إيفان سافيديس بالاعتذار بخصوص دخوله متسلحا بمسدس على خصره إلى أرض الملعب احتجاجا على قرار تحكيمي، في مباراة فريقه أمام ضيفه آيك أثينا.

ودفعت الحادثة الحكومة اليونانية إلى تعليق مباريات الدوري المحلي إلى أجل غير مسمى، في حين كان رد فعل الاتحاد الدولي لكرة القدم قويا، ملوحا بتعليق عضوية اليونان.

وقال سافيديس في بيان وزعه ناديه: “أريد أن أتقدم بالاعتذار لمشجعي باوك، ولجميع المشجعين اليونانيين والمجتمع الدولي لكرة القدم”.

وأضاف: “من الواضح أنه لم يكن لدي الحق في النزول إلى أرضية الملعب”، مؤكدا أن هذا “التصرف العاطفي” كان بسبب “الوضع السلبي العام السائد في كرة القدم اليونانية مؤخرا”، وإلى “كل الأحداث غير المقبولة، وغير الرياضية، التي جرت في نهاية مباراة الأحد ضد نادي آيك أثينا.

ووقعت هذه الحادثة الأحد الماضي خلال مباراة باوك وضيفه آيك أثينا، المتنافسين بشدة على صدارة دوري الدرجة الأولى. وساد التعادل السلبي في المباراة حتى الدقيقة 90، عندما سجل باوك هدفا ألغاه الحكم بداعي التسلل، ما دفع لاعبي النادي ومسؤوليه إلى الاحتجاج ودخول أرض الملعب، ومنهم رئيسه سافيدس، الذي بدا مسدسه ظاهرا.

وتوقفت المباراة لفترة، قبل أن يعود الحكم عن قراره ويحتسب الهدف، ليواجه بعد ذلك برفض لاعبي آيك مواصلة اللعب، وتوقفت المباراة نهائيا.

واتخذت الحكومة اليونانية الاثنين قرارا بتعليق مباريات الدوري المحلي، مؤكدة أنها “لن تستأنف ما لم يوضع إطار جديد يوافق عليه الجميع”، لاسيما بعدما شهدت الملاعب سلسلة من أحداث الشغب والعنف خلال الأعوام الأخيرة.

المصدر: أ ف ب

مقالات ذات صلة

إغلاق