رياضة

“السيدة العجوز” تسحق الملكي بروح الشباب

ق.ر

فاز جوفنتوس الإيطالي على ضيفه ريال مدريد الإسباني حامل اللقب 2-1، سهرة اول أمس، في تورينو في ذهاب الدور نصف النهائي من رابطة أبطال أوروبا.

وسجل الإسباني ألفارو موراتا (9) والأرجنتيني كارلوس تيفيز (58 من ركلة جزاء) هدفي جوفنتوس، والبرتغالي كريستيانو رونالدو (27) هدف ريال مدريد. ومرر كلادويو ماركيزيو الكرة إلى تيفيز، الذي سدد باتجاه الزاوية البعيدة ليتصدى لها الحارس إيكر كاسياس، قبل أن ترتد إلى موراتا الذي أودعها المرمى دون أن يحتفل. واهتز ريال لفترة وجيزة قبل أن يستعيد توازنه ويتعادل، بعد أنارتدت الكرة إلى خاميس رودريغيز ليرسلها بمهارة إلى رونالدو، الذي أودعها الشباك برأسه. وبدا أن ريال في طريقه للسيطرة على مجريات اللقاء، إلا أنه تراجع في النتيجة إثر هجمة مرتدة انتهت بركلة جزاء تسبب فيها وسددها تيفيز. فوز جوفنتوس جاء عن طريق الأفضلية البدنية للاعبيه وكانت السلاح الأبرز للمدرب ماسيمليانو أليغري للتفوق على مواطنه كارلو انشيلوتي خلال اللقاء. اللقاء شهد تربع ثلاثي وسط جوفنتوس على قائمة الأكثر ركضاً خلال اللقاء وهو الأمر الذي يعكس التفوق البدني الواضح للاعبي الفريق الايطالي. المفاجأة كانت في وجود اندريا بيرلو أكبر لاعبي الفريقين عمراً، لو استثنينا الحارس جيجي بوفون، حيث لم يمنع وصول المايسترو إلى عامه 36 من الركض لمسافة 11.89 كيلومتر وهو رقم ليس سهلاً للاعب في مثل هذا العمر. ارتورو فيدال كان هو الأكثر ركضاً في اللقاء بمسافة 11.96 كيلو مترومن بعده بيرلو فيما جاء ماركيزيو ثالثاً بمسافة 11.65 كيلومتر. خاميس رودريجيز كان هو الأكثر ركضاً بين لاعبي ريال مدريد بمسافة 11.59 كيلومتر فيما جاء راموس ثانياً بمسافة 11.27 كيلومتر. متوسط ركض لاعبي جوفنتوس خلال اللقاء كان 10.14 كيلومتر فيما كان متوسط ركض لاعبي ريال مدريد 9.85 كيلومتر. قد يلعب نفس العنصر لصالح الفريق الايطالي خلال لقاء العودة، حيث حسم الفريق لقب الدوري مما يتيح لمدربه إراحة معظم لاعبيه خلال لقاء كالياري بعد أيام فيما سيضطر على الأرجح كارلو انشيلوتي للدفع بمعظم لاعبيه الأساسيين ضد فالنسيا في لقاء صعب في ظل المنافسة الشرسة على لقب الدوري حيث يبتعد الفريق بفارق نقطتين فقط مع برشلونة المتصدر.

مقالات ذات صلة

إغلاق