رياضة

3 أندية جزائرية في دور المجموعات لأبطال إفريقيا في سابقة تاريخية

فؤاد/أ

 

تمكنت الأندية الجزائرية من البروز في النسخة الحالية لرابطة أبطال أفريقيا بعد أن ضمنت ثلاثة أندية مكانة لها في دور المجموعتين المرادف لربع النهائي، وهي حامل اللقب وفاق سطيف، واتحاد الجزائر ومولودية العلمة لأول مرة، ما يعبد الطريق لبلوغ المرحلة النهائية ولما لا التتويج باللقب.

وكانت الكرة الجزائرية على موعد مع التاريخ بعدما باتت أول دولة إفريقية وعربية يمثلها 3 أندية في دور المجموعات، حيث ستجد منافسة قوية أمام كل من الهلال والمريخ السودانيين والمغرب التطواني وسموحة المصري، بالإضافة إلى مازيمبي الكونغولي. والأمر الذي يثير الانتباه، أن من بين الأندية الثمانية المشاركة في هذا الدور، لا يوجد سوى فريقين فقط سبق لهما التتويج باللقب هما وفاق سطيف، الذي فاز بالبطولة عامي 1988 و2014، ومازيمبي، الذي أحرز الكأس أعوام 1967 و1968 و2009 و2010. ويعد هذا الحضور العربي الأكبر في هذا الدور، منذ نسخة البطولة عام 2007، التي شهدت أيضا مشاركة 7 أندية عربية مقابل فريق واحد من خارج الوطن العربي. ورغم قيادته للفريق نحو التأهل لمرحلة المجموعات، فاجأ خير الدين مضوي المدير الفني لوفاق سطيف الجميع بالتقدم باستقالته عقب شعوره بالإرهاق الكبير خاصة بعدما قاد الوفاق للتتويج باللقب العام الماضي، وعاد اتحاد الجزائر لصولاته الأفريقية مجددا بعدما تأهله لدور الثمانية للمرة الأولى منذ عام 2004.

وتزامن هذا التأهل مع التقرير الذي نشره موقع “الفيفا” والذي صنف البطولة الجزائرية ضمن الأكثر إثارة حول العالم، باعتبار أن الجميع يمكنه التتويج باللقب، كما أن الجميع مهدد بالسقوط، ما يعني أن الحسم في اللقب والسقوط سيمتد لآخر جولة. ولا يمكن الجزم فيما إذا الأمر يعود إلى قوة المستوى وارتفاعه بعد الإصلاحات التي قامت بها “الفاف” وإطلاقها لمشروع الاحتراف، أم أن الأمر ينظر إليه من الجهة المعاكسة بحكم تدني مستوى الأندية وتقاربها.

مقالات ذات صلة

إغلاق