نبض المجتمع

قوراية : التمويل غير التقليدي ليس حلا

قال الدكتور أحمد قوراية، رئيس جبهة الشباب الديمقراطي للمواطنة، إن الإجراء الذي تضمنه مخطط عمل الحكومة، سيضع المواطن في عنق الزجاجة، بعد إعلانه عن التمويل غير التقليدي، الذي دعا إليه المسؤول الأولى على رأس  الحكومة أحمد أويحيى، في مخطط عمل هيئته، وتفننه في تخويف المواطنين بعبارة “وصل الموس للعظم”.

وقال، قوراية، في بيان الحزب، صدر اليوم عن اجتماعه مع أعضاء اللجنة الاجتماعية لحزبه، إن المواطن الجزائري أضحى يعيش  بين فكي كماشة، فمن جهة تحاصره قرارات الحكومة التي زادت من نزيف جيبه، وتعده بمستقبل غامض، وطريق لم تفهم معالمها، وبين التفكير في كيفية مواصلة رحلة حياته، في ظل ما يقرأه على صفحات الجرائد وما يسمعه ويشاهده عبر القنوات الإعلامية، من تقارير إخبارية ملتحفة برداء أسود، مما يجعله عرضة للتفكير في كيفية توفير سبل العيش لأفراد أسرته، بدل توجيه الشعب إلى اتجاه صحيح، والإتيان بمخطط عمل منتج يحول الجزائر إلى وجهة اقتصادية يحسب لها ألف حساب.

كما دعا قوراية إلى إعادة النظر في الاستراتيجية المنتهجة للتعامل مع هذه الفئة من المجتمع، مع وضع احصاء شامل لعدد الفقراء عبر التراب الوطني، في وقت يقول قوراية “نحن بحاجة إلى ترابط أفراد المجتمع الواحد”.

كما دعا رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة إلى إيلاء الرعاية الكاملة والتكفل بالأسر الفقيرة واليتامى، وذلك لتحصين المجتمع من جميع المشاكل التي قد ينجر عنه هذا الوضع، والتكفل بهم، ليكون ذلك سدا منيعا تجاه الأطراف التي قد تستغلهم لزرع الفتنة لضرب البنية التحتية للمجتمع الجزائري، في ظل  المعطيات الدولية والاقليمية الراهنة. وكذا الاستثمار في العنصر البشري، باعتباره العامل الأهل لجزائر أفضل.

مقالات ذات صلة

إغلاق