نبض المجتمع

عبد القادر باخو مدير الشؤون الدينية والأوقاف لولاية ايليزي: “تشبع الزوجين بالأخلاق الإسلامية كفيل بالحفاظ على عشهم”

أفاد عبد القادر باخو، مدير الشؤون الدينية والأوقاف لولاية إيليزي أنه من الواجب على الإنسان قبل أن يقبل على أمر أن يعلم حكم الله فيه ويستفسر عن الضوابط الشرعية التي تحكمه، وأن يدرك ما له وما عليه، لا سيما الشخص المقبل على الزواج فيجب أن يعلم حقوقه وواجباته حتى لا يكون صدام في حياته الجديدة، وأن يكون متشبع بأخلاق الشريعة الإسلامية التي تعطي المرأة حقها كاملا ولا تسمح بظلمها “إن أحبها أكرمها وإن أبغضها لم يظلمها”، حيث يقول الله تعالى في كتابه العزيز: ” وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُمْ مِنْ أَنْفُسِكُمْ أَزْوَاجًا لِتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُمْ مَوَدَّةً وَرَحْمَةً “، فعلى الزوج أن يحترم زوجته وينفق عليها ولا يحرمها من شيء في مقدوره توفيره، كما عليه أن يغض على بعض الزلات التي لا تعتبر جوهرية، وأن لا يقدم على ضرب زوجته وإهانتها أو حرمانها، وعلى الزوجة في المقابل أن تحافظ على زوجها بطاعته وحفظ سره وأن تحفظه في حضوره وغيبته، لقوله صلى الله عليه وسلم: “إذا صلت المرأة خمسها وصامت شهرها وحصنت فرجها وأطاعت زوجها قيل لها يوم القيامة ادخلي من أي أبواب الجنة شئت”، وبالتالي على المرأة أن تسعى إلى طاعة زوجها وإلى ما يؤدي إلى طاعته من طاعة والديه واحترام عائلته، فذلك من شأنه أن يبعد المشاكل والصدامات عن البيت و يجعل المرأة تكبر في عين زوجها وتكون أحسن زوجة في نظره.

 

 آمنة/ب

مقالات ذات صلة

إغلاق