نبض المجتمع

وفاة سيدة بعد وضعها لمولودها بمستشفى ابن سينا بأدرار

عبد القادر كشناوي

علمت “الحوار” من مصادر مقربة، بمصالح الولادة بمستشفى ابن سينا، بوفاة امرأة تبلغ من العمر 27 سنة إثر تعرضها إلى جرعة زائدة من التخدير أثناء توليد وإجراء العملية القيصرية.
الحادثة هزت نفوس عائلة الضحية التي تنحدر من منطقة جامعة ولاية الوادي والمقيمة بتمنطيط، ومن غرائب الصدف أنها وضعت مولودها في حالة صحية جيدة، إلا أنها لم تنعم بلحظة احتضانه ورؤيته لأنها فارقت الحياة قبلها.
وتثير هذه الحادثة عدة تساؤلات عن الظروف التي تسيّر بها مصلحة التوليد التي تثير في كل مرة سخط المواطنين والمرضى، بسبب ظروف التكفل التي تبقى دون المستوى في نظرهم.
وتجدر الإشارة، إلى أن المصلحة عاشت عدة حالات مزرية مماثلة خلفت وفيات في عدة مرات، إما من الأمهات أوالمواليد.

مقالات ذات صلة

إغلاق