رمضانياتنبض المجتمع

 الرياضة والمتابعة الذاتية لقياس السكر في الدم

أخصائي التغذية كريم مسوس

صوموا تصحوا

عزيزي مريض السكري، يعتبر النشاط البدني المعتدل وغير العنيف، والذي يكون في جو معتدل وغير حار لا بأس به. وأعتقد أن المشي يبقى جد مناسب والرياضة الأفضل، حيث يمكنك مواصلة أعمالك اليومية بشكل عادي مع التقليل نوعا ما من الحركة المتعبة بعد العصر والحرص على قياس سكر الدم في هذه الفترة.

أما بالنسبة لأماكن ممارسة الرياضة، فيجب الحرص على أن تكون مزاولة رياضة المشي أو غيرها في أماكن ذات تهوية جيدة وبعيدة عن الشوارع الرئيسية، والتي يكون فيها التلوث الناتج عن السيارات، لأنه يساهم في زيادة إرهاق الجسم، وخاصة لا تكن بمفردك.

وبالنسبة للمتابعة الذاتية لقياس سكر الدم في المنزل، فيجب على مريض السكري أن يسعى لضبط مستوى السكر في الدم في شهر الصيام صباحا ومساءا، وحتى في الليل وقياس مستوي السكر بالدم يوميا خاصة فترة بعد العصر، ويساهم استخدام المريض لجهاز قياس السكر المنزلي في المحافظة على مستوى السكر  في الدم ضمن المعدل الطبيعي بإذن الله، وجهاز قياس السكر في الدم مفيد للغاية لمرضى السكري طوال العام، ولكن فائدته تتعاظم في شهر رمضان، نظرًا لتغير نظام ونوعية الوجبات في هذا الشهر، وبناءً عليه يستطيع المريض أن يقدر كمية الطعام التي يستطيع تناولها حسب قراءات جهاز السكر،كما أن المريض يستطيع في وقت مبكر اكتشاف انخفاض السكر في الدم،كما يجب التأكيد على قياس معدل السكر بعد السحور بساعتين وقبل الإفطار بساعة لمعرفة حالات انخفاض سكر الدم، ولمعرفة حالات ارتفاع نسبته بعد الإفطار بساعتين، حيث يجب على مريض السكري الإفطار إذا كان مستوى السكر الدم منخفضا، أو إذا كان مستواه عالٍ يجب الاستشارة الفورية للطبيب.

مقالات ذات صلة

إغلاق