أراءمساهمات

السيتي and محرز … علامة and economic …

بعيدا عن بلاطوهات التحليل البزنطي من وجوه لا تمث بأي صلة لمعنى الإعلام و الرياضة في سياقها الإحترافي بصفة عامة أو حتى المحترم لكي لا نربطها بنقص الإمكانيات و إنعدام فرص التقدم و البحث في مجال الرياضة و الإعلام لإهتمامنا بتحطيم بعضنا البعض من أشباه إعلاميين و محللين و مسيريين في مجال كرة القدم و الإعلام الوطني .

بعيدا عن كل هذا و ذاك أود تقديم صورة أخرى من صور صفقة الدولي الجزائري رياض محرز نحو مانشستر سيتي ألا وهي الجزئيات المتعلقة بمجال التسويق الرياضي الذي لا تغفل عنه الأندية الأوروبية في كذا صفقات مكلفة نظرا للأرباح المالية التي ممكن أن تجنيها من خلال ضمها للاعبيين متميزين يحملون جمهور كبيير و راء ذلك.

النادي الذي أخذ سياق مالي و رياضي أخر بعد إستحواذ شركة ” city football group ” عليه قبل بضع سنوات إندرج تحت غطاء العالمية بإعتبار الشركة الأم تستحوذ على أندية كبيرة في كل قارة ما عدا إفريقيا و بإعتبار الحظور العربي السمة الأبرز في ملكية النادي من خلال الإدارة الإماراتية كان لابد من ضم نجم عربي كبير يضاهي قيمة النادي و طموحه و بالتالي لاعب بمثل محرز كان العنصر الأجود في ذلك كيف لا و هو الذي يحمل شمال إفريقيا ككل وراء ظهره كعشاق لكرة القدم و لهذا النجم العربي كيف ذلك يتسائل البعض ؟

مدينة مانشستر و كغيرها من كبرى المدن الأوروبية بها عدد كبيير من المقيمين على أراضيها من الجزائرين بصفة خاصة و عرب شمال إفريقيا و الخليج بصفة عامة و بالتالي قميص اللاعب و عدد من سيشتري تذاكر مشاهدة مباريات الفريق سيتضاعف مرتين أو أكثر فقط من أجل لاعب واحد فقط .

إستراتجية السيتيزن و تخطيط عملية التسويق الرياضي لصورة الفريق على مستوى شمال إفريقيا دخلتها من الباب الواسع و هو ما يبرزه المدير التنفيذي للنادي الإسباني المتمرس سوريانو نظرا لعدد المتابعين و عشاق كرة القدم في هاته المنطقة بذات و بالتالي لا يجب حصر قيمة الإنتقال في حجم الصفقة على الصك بل ببعدها التسويقي إعلاميا جغرافيا و رياضيا و هي جوانب قد تقفون على حجمها مع بداية الموسم و تقدم المباريات و المستوى المرتقب أن يقدمه بطل الدوري الإنجليزي و أحسن لاعب في إنجلترا قبل موسمين

[email protected]

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق