الحدثوطني

دعوة لضرورة اعتماد إستراتيجية واضحة للتصدير

شدد رئيس مجلس الأعمال الروسي الجزائري ونائب رئيس الغرفة الجزائرية للتجارة والصناعة رياض عمور، على ضرورة اعتماد إستراتيجية واضحة للتصدير على المدى المتوسط حتى تتمكن الجزائر من تصدير منتوجاتها خاصة الفلاحية إلى روسيا بوتيرة أسرع،كاشفا أن صادرات الجزائر نحو روسيا لا تتعدى 5 ملايين دولار بينما بلغ حجم المبادلات التجارية بين البلدين 590 مليون دولار خلال العام ذاته.وقال رياض عمور لدى استضافته في برنامج “ضيف الصباح” للقناة الإذاعية الأولى “بعد اطلاعنا على السوق الروسي في زيارة قمنا بها مع وفد ضم 100 رجل أعمال جزائري خلال السنة الماضية وجدنا أن روسيا التي تستورد 90 بالمائة من الخضر والفواكه وكذا المواد الغذائية ترغب في استيراد المنتوجات الجزائرية غير أن العملية لم تتم بالطريقة التي كنا نريدها”.واسترسل في السياق ذاته “تم تصدير البطاطا في سنة 2016 غير ان هذا العملية لم تستمر  بسبب عدم استقرار اسعار هذا المنتوج ولحل هذا المشكل هناك من المختصين من اقترح تخصيص قطعة أرض كبيرة لتصدير المنتوجات الفلاحية فقط”،مضيفا أن عملية التصدير ليست سهلة لعدة مشاكل تتعلق بالنقل البحري إلى جانب المنافسة العالمية الشرسة.وذكر ضيف الأولى  أن حجم المبادلات الاقتصادية بين الجزائر وروسيا في سنة  2016 قدرت بحوالي 590 مليون دولار أغلبها واردات من روسيا في حين أن الجزائر تصدر 5 ملايين دولار وهو تبادل تجاري في صالح روسيا على حد تعبيره.

أدم.م

مقالات ذات صلة

إغلاق