الحدثوطني

عمال ما قبل التشغيل في وقفة احتجاجية وطنية اليوم

 أكد رئيس التنسيقية الوطنية لعمال ما قبل التشغيل والشبكة الاجتماعية، صدام اوسمان لـ “الحوار” أن حوالي 900 ألف عامل على موعد اليوم الأحد مع اكبر وقفة احتجاجية وطنية مفتوحة، حيث ذكر انه لا تراجع إلا بتحقيق الحقوق “المسلوبة” لهذه الفئة، وبناء عليه سيتم التصعيد بوتيرة الاحتجاج إلى اعتصام وطني أمام مقر وزارة العمل.

قال رئيس التنسيقية الوطنية لعمال ما قبل التشغيل انه تم التحضير لهذا الموعد باستقطاب اكبر عدد ممكن من العمال بمختلف صيغهم عبر ولايات الوطن، حيث يصل عددهم إلى حوالي 900 ألف عامل مع التأكيد على ضرورة مشاركتهم في هذه الوقفات الاحتجاجية المقرر على مستوى مديريات التشغيل مقرات الشبكات الاجتماعية.

وبخصوص المطالب المرفوعة، صرح صدام اوسمان بأنها ثابتة وأساسية، تتمثل في توفير مناصب شغل لفئة عمال ما قبل التشغيل، وذلك بإعطاء أولويات لهم ورفع التجميد عن التوظيف في القطاع العام، تنظيم قانون خاص بهذه الفئة واحتساب سنوات العمل والخبرة في التقاعد.

في السياق، طرح ذات المسؤول انشغالات حالات خاصة من فئة عمال ما قبل التشغيل، موزعة بمختلف ولايات الوطن على غرار سعيدة، تعمل منذ سنوات التسعينيات، ولحد الآن لم تسو وضعيتهم بتوظيفهم بصفة رسمية وإعطائهم مناصب شغل.

وجدد صدام اوسمان الاقتراح المقدم للحكومة وكذا الوزارة الوصية والخاص بتوظيف كل عامل بعقد ما قبل التشغيل تجاوزت خدمته 6 سنوات، غير انه قال لم يتم الحصول على أي رد، ولم تكن هناك حتى محاولة لفتح أبواب النقاش، وهو الأمر الذي اضطرنا ودفعنا للدخول في حركات احتجاجية، وفي حال فشل هذه الأخيرة التصعيد بوتيرة الاحتجاج إلى اعتصام وإضراب وطني أمام مقر وزارة العمل.

سامية. س

مقالات ذات صلة

إغلاق