وطني

تقارير المنظمات الدولية حول اللاجئين في الجزائر مغلوطة

أكدت رئيسة الهلال الأحمر الجزائري وعضو مجلس حقوق الإنسان، سعيدة بن حبيلس، على قيامهم بترحيل أكثر من 18 ألف و600 رعية نيجيرية إلى بلدانهم الأصلية إلى يومنا هذا، من ضمنهم 5900 طفل قاصر غير مرافق، وأكثر من 4 آلاف امرأة، مضيفة أن هؤلاء الأطفال والنساء المرحلين كانوا مستغلين من قبل شبكات اجرامية نيجيرية.

وقالت سعيدة بن حبيلس، لدى استضافتها في برنامج “ضيف الصباح”: “إن عملية ترحيل اللاجئين النيجريين تمت بناء على رغبة حكومة النيجر التي طلبت المساعدة من الجزائر، وذلك لكون أن رعاياها خاصة النساء والأطفال تم استغلالهم من قبل شبكات إجرامية نيجيرية وعملية الترحيل لا تزال متواصلة حسب الظروف وعدد اللاجئين”.

وعن التقارير التي قدمتها بعض المنظمات الدولية حول الجزائر في مجال حماية اللاجئين، أكدت بن حبيلس أن هذه التقارير ليست صحيحة، والأرقام التي تم تقديمها مغلوطة، قائلة إن الجزائر ساهمت بشكل كبير في التكفل باللاجئين، والتقرير السنوي الأخير في 2016 بين أن 37 بالمائة من الخدمات الصحية المقدمة مثلا على مستوى مستشفى تمنراست موجهة لصالح اللاجئين.

وفي معرض حديثها عن اليوم الوطني لفئة ذوي الاحتياجات الخاصة الذي يصادف الـ14 مارس، شددت بن حبيلس على ضرورة الاهتمام بهذه الفئة بالابتعاد عن الظرفية.

نبيل. ع

مقالات ذات صلة

إغلاق