الحدثوطني

زبائن اتصالات الجزائر يستيقظون على وقع اضطرابات خدمة الأنترنت 

استيقظ سكان العاصمة أمس على وقع الاضطرابات في خدمة الأنترنت التي سجلتها شبكة اتصالات الجزائر على المستوى الوطني، حيث تعذر على آلاف المشتركين استعمال الأنترنت الساعات الأولى لليوم، ولاحظ المشتركون انقطاعات في الربط بالشبكة استمر لعدة ساعات، وهو ما أكدته شركة اتصالات الجزائر في بيان لها.

وأعلنت شركة اتصالات الجزائر عن احتمال تسجيل بعض الاضطرابات في التزويد في خدمات الانترنت ليلا بين 8 و20 مارس بسبب أشغال الصيانة للكابل البحري (SMW4) الذي يصل إلى مدينة عنابة، غير أن هذه الاضطرابات سجلت أيضا طيلة اليوم وليس بين الساعة 20.30 والساعة 23.30 فقط.

وأوضح بيان لاتصالات الجزائر بأن أشغال الصيانة الدورية التي ستجرى على الكابل البحري (SMW4) الذي يصل إلى مدينة عنابة” من مرسيلية الفرنسية، وستمس أشغال الصيانة التي تتمثل في استبدال بعض الأجهزة (أجهزة التوجيه) 17 بلدا يمر من خلالها هذا الكابل البحري والتي ستسمح بتحسين حركة الانترنت وجودة الشريط العابر”، حسب المصدر ذاته.

وفي هذا الصدد–يضيف البيان– قامت اتصالات الجزائر بـإنشاء فريق يسهر على تحسين إدارة حركة الانترنت وذلك بهدف التخفيف من حدة الأثر الذي قد يترتب عن أشغال الصيانة التي بالكاد سيشعر بها زبائنها.

وتأتي هذه الاضطرابات التي تمتد لفترة معتبرة بعد تلك التي شهدتها شبكة الإنترنت سنة 2015 إثر عطب في الكابل البحري الذي يربط مدينة عنابة بمرسيليا في فرنسا، والذي يؤمن نسبة كبيرة من خدمة الأنترنت في الجزائر، وتسببت عمليات الإصلاح التي تطلبت أياماً عدة بسبب الظروف المناخية في الموقع في قطع الخدمة لعدة أيام ووسط تذمر كبيرة من قبل الزبائن الذين يعتمدون عليها بشكل كبير في حياتهم اليومية، حيث تمّ تسجيل حدوث تمزُّق على مستوى أحد كوابل الألياف البصرية تحت سطح البحر ما استدعى استقدام باخرة إلى موقع الحادث لإصلاح العطب.

نسرين مومن

مقالات ذات صلة

إغلاق