اخبار هامةالحدثمنتدى الحواروطني

نورية حفصي تشارك صحفيات “الحوار” احتفالهن باليوم العالمي للمرأة

 

قدمت رئيسة الاتحاد الوطني للنساء الجزائريات، نورية حفصي، تقييمها لما وصلت إليه المرأة الجزائرية، معتبرة ان الطريق أمامها لا زال طويلا من اجل تحقيق المساواة وتطبيق المكاسب التي تحصلت عليها في السنوات الأخيرة، واعتبرت خلال حلولها ضيفة على منتدى “الحوار” ومشاركة صحفيات “الحوار” احتفالهن باليوم العالمي للمرأة، ان الفرصة لا تزال كبيرة امام المرأة الجزائرية من اجل خدمة الجزائر وقول كلمتها، خاصة ان الجزائر مقبلة على استحقاقات انتخابية هامة ومصيرية، وعبرت حفصي عن عدم رضاها عن نتائج القوائم الانتخابية التي جاءت مخيبة للآمال، حسبها، لكنها أكدت في المقابل أنها تحترم الاختيارات خدمة لمصلحة الجزائر.

__________________________________________________________________________________

  • نورية حفصي:

رؤساء الأحزاب يسوقون فكرة المجتمع المحافظ لتبرير تحيزهم ضد المرأة

 تأسفت رئيسة الاتحاد الوطني للنساء الجزائريات، نورية حفصي، لغياب النساء في القوائم الانتخابية في الاستحقاقات القادمة واقتصار مشاركتهن في مراتب متدنية، متهمة رؤساء الأحزاب برفض تواجد المرأة على رأس القوائم، وأضافت أن مقولة الشعب الجزائري محافظ هي مقولة خاطئة، والدليل انه يدعم وينتخب النساء المتصدرات للقوائم، ويعتبر ان المرأة تعمل بجد أكثر من الرجل، واتهمت نورية حفصي رؤساء الأحزاب بتسويق هذه الفكرة والوقوف خلفها لإبعاد النساء عن تصدر قوائمهم ومشاركتهم في البرلمان ومختلف المناصب الهامة الأخرى، وهو دليل على عجز وذهنية بالية وأسطوانة مشروخة يعيدها رؤساء الأحزاب.

+++++++++++

الثامن مارس مناسبة للتقييم والتأسيس لمراحل جديدة

برلمان الحفافاتإساءة للمرأة الجزائرية

اعتبرت نورية حفصي أن الثامن مارس مناسبة للتقييم وفرصة هامة لتأسيس مراحل أكثر جدية وأكثر فعالية، خاصة أننا نحتفل به هذه السنة والجزائر تتأهب لتنظيم استحقاقات هامة، على المرأة ان تشارك فيها وبقوة، وتأسفت نورية حفصي لإطلاق مسمى برلمان الحفافات، مؤكدة ان هناك عددا كبيرا من النواب نساء مثقفات وجديرات بالاحترام، ولا يجب إطلاق هذا الوصف بغرض الاهانة مع احترامنا لمهنة الحلاقة، واعتبرت المتحدثة ان المرأة الجزائرية تجاوزت الأفكار النمطية وخطت خطوات هامة يجب ان نثمنها ولا نقول اننا وصلنا الى المبتغى، لكننا لا نزال نعاني الفقر والأمية وتحمل أعباء ان لم نعالجها لا يمكننا ان نقول اننا وصلنا الى تحقيق الأهداف المسطرة.

_____________________________________________________________________________

  • نورية حفصي تتساءل:

أين صندوق النفقة يا وزيري التضامن والعدل؟

وجهت نورية حفصي سؤالا للوزيرين مونية مسلم والطيب لوح حول اخر مستجدات صندوق النفقة، والتناقض الكبير في التصريحات التي صدرت عن كليهما، معتبرة ان ذلك استخفاف بالقوانين الجزائرية، وطالبتهما بتقديم شروحات أكثر، خاصة ان غالبية النساء المطلقات لا يعرفن شيئا عن هذا الصندوق، والأدهى انه حتى بعض المحاميات يجهلن ان الصندوق يعمل، وأضافت حفصي انها تثمن مجهودات الدولة والمجتمع المدني من خلال الضغط لسن القوانين لصالح المرأة، وما تم إحرازه من قوانين لصالح المرأة الجزائرية منها صندوق النفقة وتجريم التحرش بالمرأة، ويبقى التنفيذ قليلا وقليلا جدا.

________________________________________________________________________________

  • استغلها أحمد أويحيى ضدي

قضيتي مع الحجاب مفتعلة سببها مونتاجوأنا لست ضده

 قالت رئيسة الاتحاد الوطني للنساء الجزائريات، نورية حفصي، إن ما حدث معها في احدى القنوات سببه مونتاج بين أنها ضد الحجاب وضد الإسلام، مؤكدة أن هذه القضية أثارتها وتبنتها جهات معينة كانت في معركة معها، وأشارت إلى أحمد أويحيى الذي استغل القضية، حسبها، في خلق ضجة كبيرة في الفايسبوك.

وأوضحت ضيفة “الحوار” أن الحصة التي استدعيت إليها في قناة “الشروق” العام الماضي بمناسبة الثامن مارس والحديث عن حقوق المرأة، جمعتها مع ضيف كان يتحدث عن منع الشرع لخروج المرأة للأسواق وغيرها من الأماكن، وقالت إنها جاهلية لأن الشريعة الإسلامية فصلت في أمور الحجاب، وأن قضية الإسلام قضية بين الشخص وخالقه، مؤكدة أنها لا تميز بين من تلبس الحجاب أو “الميني جيب” لأن حرية البعض تنتهي عندما تبدأ حرية الآخرين، وأشارت للمادة 2 من الدستور الجزائري التي تنص على أن الإسلام دين الدولة، وأنها لا تدخل في جدال مع من يتكلمون بالإسلام ولا يطبقونه، وقالت حفصي إن ما يهم اليوم كيفية تظافر الجهود بين الرجل والمرأة لبناء المجتمع.

__________________________________________________________________________________

  • نورية حفصي:

 الطبقة السياسية ضعيفة لأنها تتناول القضايا الهامة في المواسم فقط

 قالت رئيسة الاتحاد الوطني للنساء الجزائريات، نورية حفصي، إنه حتى لو ظلت المرأة تناضل لن تصل إلى البرلمان ومؤسسات الدولة، وهذا راجع للذهنيات البالية والممارسات الجائرة التي تتنافى مع الأخلاقيات وكل القوانين التي تنص على المساواة بين الرجل والمرأة، مؤكدة أن المرأة أثبتت جدارتها في كل المستويات باعتلائها أعلى المناصب والمسؤوليات.

وقالت ذات المتحدثة إن الطبقة السياسية في الجزائر ضعيفة جدا، لأنها تتناول القضايا الهامة، بما فيها قضايا المرأة، في المواسم فقط، مشيرة إلى أن الطبقة السياسية في الجزائر تنتظر أوامر السلطة، في الوقت الذي يجب أن يكون فيه المجتمع المدني قوة ضغط للدفاع عن الحقوق وتجسيد القوانين على أرض الواقع.

____________________________________________________________________________________

  • نورية حفصي:

هذا ما سأقدمه في المجلس الوطني لحقوق الإنسان

 تحدثت نورية حفصي عن تعيينها من قبل رئيس الجمهورية ضمن تشكيلة المجلس الوطني لحقوق الانسان مؤخرا، حيث قالت إنها تسعى من خلال هذا المنصب للدفاع عن كل القضايا التي تهم المواطن، حيث يتم استقبال كل من يعاني من مشكلات، سواء في مجال السكن والشغل، كما تحاول ان تكون صلة بين الدولة والمواطنين، وفي نهاية السنة يتم اعداد تقرير سنوي لواقع حقوق الإنسان في الجزائر ويقدم لرئيس الجمهورية.

وقالت نورية حفصي خلال استضافتها بمنتدى جريدة “الحوار” إنها ساهمت في تحرير مشروع المجلس و”قمنا بتغيير بعض النقائص، وأصبح دورنا لا يكتفي بالاستشارة، بل نناقش ونقترح ونحمي حقوق الانسان من التدخلات من خلال لفت الانتباه لكل الهيئات، لم يتم تنصيب المجلس، ولكن كل الاعضاء الجدد ما عدا انا، ونود ان نقدم أفكارا جديدة والمجلس سيسير بطريقة مختلفة عما كانت عليه اللجنة برئاسة فاروق صفقي”.

وفي ردها حول اتهامات طالتها باستخدام منصبها للسفر لأغراض شخصية، اكدت نورية حفصي ان سفرها يدخل اساسا في الدفاع عن المرأة ليس فقط الجزائرية، وإنما النساء المظلومات في العالم العربي في القضايا العادلة على غرار القضية الفلسطينية والصحراوية من خلال الندوات او الاجتماع الدائم للاتحاد، نافية استخدام منصبها في السفر لأمور شخصية، وكشفت نورية حفصي عن الدور البارز الذي يلعبه الاتحاد الوطني للنساء الجزائريات في إيصال صوت النساء المظلومات في العالم العربي كله، خاصة القضايا العادلة، على غرار القضية الفلسطينية والصحراوية، إذ ساهمت في تمكين المرأة الصحراوية لأول مرة من دخول البرلمان الاوروبي للحديث عن قضيتها والدفاع عنها.

__________________________________________________________________________________

  • نورية حفصي:

 الاتحاد ساهم بقوة في معركة محو الأمية

أكدت نورية حفصي أن الاتحاد الوطني للنساء الجزائريات، ومنذ تأسيسه، وهو يساهم في محو الأمية، خاصة بالنسبة للمرأة الريفية، حيث ساهم في رفع الغبن عنها عبر القيام بعديد من الخرجات الميدانية المستمرة، وفي هذا السياق ذكرت ضيفة “الحوار” ما كانت تقوم به مناضلات الاتحاد للمساهمة في حملات تباعد الولادات عبر التنقل إلى مختلف القرى وتوعية النساء عبر كيفية تناول حبوب منع الحمل، ضف إلى ذلك التنقل إلى مختلف المناطق التي تعاني من نقص الأدوية ومحاولة تغطية كافة الاحتياجات.

وفيما يخص المجال الصحي دائما، نوهت حفصي بالحملات التي يقوم بها الاتحاد للوقاية من مرض سرطان الثدي، كما أكدت أن الاتحاد يقوم بعمل يومي لتفقد العائلات التي تعاني من الفقر، ومساعدتها على تجاوز عوزها، ضف إلى ذلك الوقوف إلى جانب المرأة التي تتعرض إلى التعنيف والاغتصاب.

وفي ذات السياق، وصفت حفصي عمل الاتحاد بالمهم في سبيل خدمة المرأة الريفية ولا يشبه إطلاقا الأعمال التي تقوم الجمعيات النسوية الأخرى، حيث يقوم بأعمال يومية وخرجات ميدانية وصلت حتى مناطق تقع في أقصى جنوب الوطن.

تغطية: سهام حواس/ حنين. ش/ أم الخير حميدي/ سامية سعيد

تصوير:  مصعب. ب/ أمير أرسلان

 

 

 

 

مقالات ذات صلة

إغلاق