اخبار هامةالحدثوطني

هؤلاء هم فرسان الأحزاب في التشريعيات..!

عرفت جل التشكيلات الحزبية المشاركة في الانتخابات التشريعية المقبلة حالة من التوتر، نتيجة الصعوبات التي وجدتها في عملية إعداد وضبط قوائم الترشيحات، والتي جرت بولادة قيصرية، حيث عاش المترشحون من مختلف التشكيلات الحزبية حالة من “الهيستريا” قبل الكشف الرسمي عن القوائم الاسمية التي تحوي الفرسان الذين يقدون كتائبهم إلى الغرفة البرلمانية السفلى لضمان اكبر عدد ممكن من المقاعد البرلمانية.

وكشفت أهم التشكيلات الحزبية بمختلف ألوانها “فرسانها” الذين تعول عليهم هذه الأخيرة لتحقيق نتائج ايجابية في الاستحقاقات القادمة، بعد المد والجزر الذي عرفتها في عملية ضبط قوائمها نتيجة صعوبة تحديد واختيار الأشخاص المؤهلين لأداء هذه المهمة في ظل تنبئ منافسة شرسة خلال الحملة الانتخابية التي ستنطلق خلال الأيام القليلة القادمة، نظرا للأسماء الثقيلة التي تحويها القوائم.

 

  • الأحزاب الوطنية تتوعد بالأغلبية الساحقة

وفي هذا الصدد، نشر حزب جبهة التحرير الوطني الأفلان الذي كان الأكثر توترا في هذه العملية، نتيجة الكم الهائل من المترشحين الراغبين في خوض غمار تشريعيات ماي الداخل، وقد حملت عملية ضبط القوائم العديد من المفاجآت، بدليل قائمة العاصمة التي صنعت الحدث، حيث عادت صادرتها لوزير الفلاحة الأسبق سيد احمد فروخي، ووزيرة الثقافة سابقا لعبيدة نادية، والطاهر خاوة إلى جانبهم حميد بوعلاق، ومصطفى حليس، وعضو اللجنة المركزية مراد إلياس سعدي وأسماء بن قادة، وتم تزكية بوجمعة طلعي، على رأس ولاية عنابة، الطاهر حجار بتيارت، عبد القادر واعلي بمستغانم، غنية إيداليا بولاية البليدة، عائشة طاغابو بإليزي، محمد جميعي بتبسة، الحاج العاتب بباتنة، عبد القادر حجوج بو هران، ادريس عبد الرحمان ببجاية، عابد عمار بالبويرة.

أما بالنسبة لغريمه التجمع الوطني الديمقراطي الارندي، فقد عادت صدراة قائمة العاصمة الى صديق شهاب، درامشي بوعلام على رأس قائمة بومرداس، وبالشرق الجزائري تم تزكية عبد الكريم شني على قائمة قسنطينة، ومحمد قيجي بتسمسيلت، وطيب زيتوني بوهران، ومقدم طيب بتيزي وزو، وبلقسم بركان بباتنة، الى جانب زعمي عبد القادر على رأس قائمة البليدة، فيما عادت صادرة قائمة ولاية الطارف الحدودية إلى معيزي بوبكر.

 

  • العلمانيون يدخلون ميدان المنافسة ويطرحون فرسانهم

و عن “الارسيدي”، كشفت مصادر “الحوار” أن رئيس الحزب محسن بلعباس تصدر قائمة العاصمة المتكونة من سبعة فرسان وهم على التوالي الأستاذة فطة السادات، وأعمر سعودي، إلى جانب صالح بلمكي، ماسيفا مزاري، 33 سنة، كاسا، الدكتور خندق، كما سيقود ولاية بومرداس لعزيزة احسن مزير، وعن ولاية تيزي وزو ياسين عيسوان، وعن ولاية البويرة يحيى عكاش، بجاية عثمان معزوز، فيما تم تزكية عثمان بن صيد بسطيف، باتنة لحليم شيشون ووحيد بليزيم عن ولاية تيبازة.

وبدورها، كشفت جبهة القوى الاشتراكية الأفافاس عن بعض قوائمه الرسمية التي ستخوض غمار المنافسة تحسبا للتشريعيات القادمة، حيث ستقود القيادية سليمة غزلي قائمة العاصمة، فيما عاد رأس قائمة ولاية قسنطينة للأمين العام للحزب عبد المالك بوشافة، وعادت صدارة القائمة لولاية بومرداس للقيادي البارز للحزب والسكرتير الأول الأسبق له علي لعسكري، فيما سيقود شافة بوعيش ولاية بجاية، أما ولاية البويرة فقد تم تزكية جمال بهلول لقيادة قائمتها، كما تم تثبيت نوار العرابي على رأس قائمة سطيف.

وفي سياق الموضوع، لم يتم الكشف عن قوائم حزب العمال لحد الساعة، ما عدا قائمة العاصمة التي ستقودها زعيمة الحزب الامينة العامة لويزة حنون، في ظل التحفظ الكبير عن الكشف عنها لاعتبارات غير واضحة المعالم.

 

  • التكتلات الإسلامية تراهن على هؤلاء..

من جهتها، كشفت الأحزاب الإسلامية بدورها عن فرسانها، على الرغم من الصراعات التي عرفتها في مرحلة إعداد قوائمها، خاصة بعد التكتلات التي أسستها فور الإعلان الرسمي عن تنظيم انتخابات تشريعية شهر ماي الداخل، فقد ثبتت حركة مجتمع السلم حمس التي تكتلت مع جبهة التغير عبد المجيد مناصرة على رأس قائمة العاصمة، ليليه في المرتبة الثانية عبد القادر شريفي، أما في ولاية وهران فقد تم وضع على رأس القائمة عبد الكريم مشاي، ويوسف عجيسة عن ولاية قسنطينة، فيما تم تزكية يحيى بنين على قائمة الوادي، وبن ناب لهبري عن قائمة تلمسان.

من جهته، كشف اتحاد العدالة من اجل النهضة والبناء عن رؤوس القوائم التي ستقود المعترك الانتخابي، حيث بعد الإجماع بين أبناء مدرسة الشيخ نحناح، تم تزكية حسين لعربي على رأس قائمة العاصمة، باعتبارها إحدى الدوائر الانتخابية الهامة في الخريطة السياسية، أما قائمة ولاية قسنطينة فسيتولى قيادتها البرلماني والقيادي البارز لخضر بن خلاف، فيما تم تثبيت كل من ابراهيم خوجة عن قائمة وهران، احمد بدي عن ولاية سطيف، وميسي عمروسي عن ولاية عنابة، فيما تم تزكية مولي علي لقيادة قائمة ولاية ادرار وتومنين عبد الحميد بولاية تيندوف، وتمام محمد عن قائمة ورقلة بالجنوب الجزائري، كما سيقود العرس الانتخابي هذا بولاية المسيلة حمدوي لعيد.

  • أحزاب تتكتم.. وأخرى في عمق الميدان

وفي السياق ذاته، تبقى بعض الأحزاب ممن اتصلنا بها تفضل عدم البوح بالقوائم الاسمية لفرسانها الذين سيقودن كتائبها للبرلمان عبر كامل ولايات البلاد إلى موعد لاحق، لاعتبارات تبقى مجهولة، ما يفتح المجال لطرح العديد من التساؤلات، في الوقت الذي بدأت فيه بعض التشكيلات تنشيط الحملة الانتخابية والاستثمار الميداني بغية التقدم في العمل الميداني الجواري.

مناس جمال

مقالات ذات صلة

إغلاق