وطني

شرفي يطالب القنوات الخاصة بالتكيف مع القانون الجديد

نبيل.ع

طالب رئيس سلطة ضبط القطاع السمعي- البصري، ميلود شرفي، كل القنوات بالشروع في التكيف مع القانون الخاص بالنشاط في هذا المجال والذي تمت المصادقة عليه سنة 2014.

وأوضح بيان لسلطة ضبط القطاع السمعي  البصري، أن شرفي شدد على “ضرورة تكيف القنوات مع القانون الجزائري المصادق عليه، في إطار الجهود المبذولة من طرف الدولة للرقي بالقطاع”، مع التركيز على “وجوب وأهمية العمل بجد من أجل خلق توازن تام في البرامج سواء من خلال نوعها أو محتواها”.

وأكد شرفي أن السلطة التي يرأسها تقدر حرية الإبداع والتعبير ولكن في حدود الأطر القانونية المنصوص عليها في قوانين الجمهورية، وأضاف المصدر أن رئيس سلطة الضبط  شدد أثناء لقائه بإدارة قناة الشروق على أهمية الحرص على “تجنب أسلوب الإقصاء بكل أنواعه” و”فتح المجال أمام كل الأطياف الفكرية والسياسية في كل البرامج الحوارية أوالتفاعلية”، داعيا  في هذا السياق إلى “التحلي بالمهنية وأخلاقياتها بتجنب استعمال العنف اللفظي أو السب والشتم على المباشر مما يتنافى والمعايير المنصوص عليها تشريعيا”.

وفي سياق ذي صلة، أكد شرفي على ضرورة الإبتعاد عن التحيز الإيديولوجي والتطرف الديني مع المحافظة على نسق عام في محتوى البرامج الدينية بما يتماشى وقيم ديننا الحنيف، كما ركز المعني على  وجوب تحلي العاملين في هذا المجال بالمسؤولية و “العمل على ترقية أداء مهني تحترم فيه قيم التلاحم الاجتماعية وتكرس فيه الحرية من خلال احترام الرأي والرأي الآخر دون تحيز.

مقالات ذات صلة

إغلاق