الحدثوطني

توفير أزيد من 154 ألف منصب عمل خلال السنة الماضية

 

حققت الوكالة الولائية للتشغيل بولاية البليدة عبر مختلف شبكة وكالاتها الجهوية، ما يعادل 15479 منصب عمل خلال سنة 2016، وذلك في إطار الوساطة الكلاسيكية، بالإضافة إلى التنصيبات التي جاءت عن طريق جهاز المساعدة على الإدماج المهني.

وأوضحت المديرية العامة للتشغيل أنها حققت نسبة 88 بالمائة من التوظيف عن طريق الوساطة الكلاسيكية و12 بالمائة ضمن جهاز المساعدة على الإدماج المهني، كاشفة عن أن عدد مناصب العمل الكلاسيكية قد بلغ 13534 منصبا، مسجلة بذلك ارتفاعا بنسبة 33 بالمائة مقارنة بالسنة الماضية، وهو الرقم الذي لم تبلغه الوكالة منذ إنشائها، فيما حضي القطاع الاقتصادي الخاص بنسبة توظيف وصلت إلى 69 بالمائة وبلغت نسبته في القطاع العام 20.46 بالمائة، ثم القطاع الاقتصادي الأجنبي 10.47 بالمائة.

وتطرقت الوكالة الولائية للتشغيل إلى التوظيف الذي تم عن طريق جهاز مساعدة الإدماج المهني الذي حقق هو الآخر 1945 منصب شغل للشباب المبتدئين، حيث رجحت الكفة في هذا الجهاز لصالح التنصيب ضمن عقود العمل المدعم بنسبة 72.39 بالمائة أي ما يقابله 1408 عقد عمل، في الوقت الذي بلغت فيه عقود الإدماج 537 عقدا، ما نسبته 27.60 بالمائة من مجموع التنصيبات التي تمت في إطار الجهاز، واصفة ذلك بالتطور والمجهودات المبذولة للحركة الاقتصادية بالولاية، ولم يقتصر الأمر عند هذا الحد بل تعدى عملها إلى التوجه طالبي العمل وأصحاب المؤسسات من بينها إقامة ورشات عمل للتدريب على مختلف التقنيات البحث عن العمل لفائدة البطالين والتي قدرت بـ 50 ورشة 23 منها مخصصة لكيفيات إعداد السيرة الذاتية، 12 للتدريب على تقنيات البحث عن عمل و15 للتحضير الجيد للإجراء مقابلة التوظيف.

بالإضافة إلى تنظيم أيام إعلامية على مستوى على مستوى دوائر الولاية قص التعريف بنشاطات الوكالة والتعريف بعقود العمل المدعم عن طريق التكوين، والتشغيل عن طريق جهاز الإدماج المهني والتعريف بالمدونة الوطنية للمهن بحضور مسؤولي الموارد البشرية بالمؤسسات الاقتصادية، وعمدت ذات الهيئة على إقامة دورات تكوينية لفائدة عمال الوكالة المحلية للتشغيل للرفع من قدرات العمال والتي استفاد منها 24 عاملا في هذا الإطار.

نسرين مومن

مقالات ذات صلة

إغلاق