اخبار هامةالحدثوطني

نحو توسيع إضافي لحظوظ تمثيلها في المجالس المنتخبة في التشريعيات

أكد وزير الداخلية والجماعات المحلية نورالدين بدوي ان الدولة تسعى الى تحقيق قفزة نوعية من أجل مشاركة فعلية للمرأة على مستوى المجالس المنتخبة.

وأوضح بدوي في كلمة خلال اختتام الدورة التكوينية للمرأة المنتخبة الذي أقيم بالتعاون مع برنامج الأمم المتحدة من أجل التنمية بالجزائر، أن هذا العمل يدخل في إطار “حرص الدولة الدائم والداعم لتنمية مستدامة، عمادها المورد البشري الكفء، بحيث تندرج بالتناسق مع ما جاء به التعديل الدستوري الأخير، خاصة ما تعلق بتشجيع الدولة للديمقراطية التشاركية على مستوى الجماعات المحلية”.

وفي هذا السياق، أكد أن هذا البرنامج التكويني يندرج كذلك في إطار “ترقية الحقوق السياسية للمرأة التي تعتبر مبدأ دستوريا من خلال توسيع حظوظ تمثيلها في المجالس المنتخبة”.

وبعد أن أكد الوزير على “عزم الدولة على الرفع من مستوى مشاركة المرأة في العمل والنضال السياسي” خاصة والجزائر مقبلة على تنظيم انتخابات تشريعية ومحلية في 2017، ذكر بأن “الجزائر توجد في مرتبة مريحة، تتوسط دولا عريقة في مجال الديمقراطية والمساواة في إتاحة نفس الفرص أمام الجنسين، خاصة على صعيد العمل السياسي”.

وفي ذات الصدد، ذكر بدوي بمكتسبات المرأة في مجال ترقية حقوقها السياسية خلال العشرية الأخيرة، مشيرا الى انه “ما كان لتكون وتجسد فعليالولا توفر إرادة سياسية صادقة لرئيس الجمهورية الذي لم يدخر جهدا في وضع المرأة في المكانة التي تليق بها”.

وفي هذا المنظور، ذكر الوزير المشاركين “بتبني نظام الحصص الإجباري الفعلي في القوائم الانتخابية” الذي أقره الرئيس بوتفليقة حيث “رفع التحدي وفرض التغيير وأقر الأطر القانونية لفتح الحقل السياسي للمرأة”، مشيرا الى القوانين التشريعية من بينها القانون العضوي رقم 12-03 المحدد لكيفيات توسيع حظوظ تمثيل المرأة في المجالس المنتخبة، والذي يعتبر “قفزة نوعية” في مجال الممارسة الديمقراطية في الجزائر.

ولإبراز ما سماه ـ القفزة النوعية التي أفرزتها الانتخابات المحلية الأخيرة ـ أشار الى دخول 4.119 مرأة المجالس الشعبية البلدية، أي بنسبة 16,56%، و595 مرأة المجالس الشعبية الولائية، أي بنسبة 29,69%. وأكد الوزير انه إنطلاقا من هذه النتائج المحققة كان لزاما على وزارته أن تواكب هذا التغيير بتسطير مخطط عمل لتعزيز قدرات المرأة المنتخبة وتطوير أدائها في تسيير الشؤون العمومية المحلية وتمكينها من المساهمة النوعية في تأدية أدوار محورية على مستوى المجالس الشعبية المحلية والوصول إلى مراكز صنع القرار.

سفيان. ب

مقالات ذات صلة

إغلاق