اخبار هامةالحدثوطني

انهيار التربة ببن إرتفاع الضحايا إلى 14 جريحا

إرتفعت حصيلة جرحى حادث إنهيار التربة الذي وقع مساء أمس الجمعة على مستوى الطريق الرابط بين بن عكنون وزرالدة إلى 14 جريحا  تم إجلاؤهم إلى مستشفيات بني مسوس وبن عكنون وسليم زميرلي بالعاصمة حسبما جاء في بيان لمصالح أمن ولاية الجزائر اليوم السبت.

يذكر أن انهيار التربة الذي وقع في حدود الساعة التاسعة ليلا وستة دقائق في حدوث حفرة بلغ عمقها ما يقارب 10 أمتار وطول 20 مترا مما ادى الى سقوط خمس (5) سيارات بداخلها.

وقامت مصالح أمن ولاية الجزائر عقب الحادث بوضع مخطط مروري إستعجالي لفك الإختناق وضمان سيولة مرورية أحسن للمواطنين . وذكر مصدر امني لوأج انه تم تحويل السيارات عبر مختلف الإتجاهات الفرعية لسيولة مرورية أحسن على غرار فتح وتحويل أصحاب السيارات المتوجهين من  العاشور وعين الله و الحوضين لتصب في الطريق المحاذي لملعب بورويلة بالأبيار للدخول للطريق السريع الجنوبي بسهولة .

وفي الوقت الذي تم فتح الطريق الرابط بين الدار البيضاء وزرالدة حسبما لوحظ  تجري الأشغال حاليا من أجل فتح كلي للطريق من خلال تسريع وتيرة اشغال الطريق المؤدية  .

وقد صرح وزير النقل والاشغال العمومية الذي قام بزيارة لمكان الحادث للإطلاع على سير الأشغال أن هذه الاخيرة “ستتواصل ليلا ونهارا لاصلاح الطريق والعودة العادية لحركة المرور” .

وكان مدير الاشغال العمومية لولاية الجزائر عبد الرحمن رحماني أكد لوأج ان سببب انهيار التربة يرجع إلى تهدم قناة صرف مياه. وأوضح أن الأمطار الغزيرة التي سجلتها العاصمة في الأيام الأخيرة تسببت في تهدم قناة صرف المياه مما نجم عنه حفرة على المستوى الطريق الوطني بن عكنون-زرالدة .

وتقوم منذ مساء أمس مصالح المياه المعنية بأشغال الخرسانة قصد إعادة تهيئة قناة الصرف وتحريف حركة المياه قبل أن يتم الشروع في الأعمال المتعلقة بتهيئة الطريق, حسب نفس المتحدث.

وينتظر الانتهاء من الاشغال وإعادة فتح الطريق أمام المركبات “مساء اليوم السبت أو غدا الأحد على أقصى تقدير”, وفقا لتصريحات السيد رحماني.

  • تهدم قناة صرف مياه وراء انهيار التربة في الطريق الوطني بن عكنون-زرالدة

 يرجع سبب انهيار التربة الذي حصل مساء الجمعة على مستوى الطريق الوطني الرابط بين بن عكنون وزرالدة إلى تهدم قناة صرف مياه, حسبما أفاد به لوأج مدير الأشغال العمومية لولاية الجزائر عبد الرحمن رحماني.

وأوضح السيد رحماني أن الأمطار الغزيرة التي سجلتها العاصمة في الأيام الأخيرة تسببت في تهدم قناة صرف المياه مما نجم عنه حفرة على المستوى الطريق الوطني بن عكنون-زرالدة  بعمق يقارب 10 أمتار وطول 20 مترا.

وتقوم منذ مساء أمس مصالح المياه المعنية بأشغال الخرسانة قصد إعادة تهيئة قناة الصرف وتحريف حركة المياه قبل أن يتم الشروع في الأعمال المتعلقة بتهيئة الطريق, حسب نفس المتحدث.

وينتظر الانتهاء من الاشغال وإعادة فتح الطريق أمام المركبات “مساء اليوم السبت أو غدا الأحد على أقصى تقدير”, وفقا لتصريحات السيد رحماني.  وقصد تسهيل حركة المرور وتجنب انقطاعها, لجأت مصالح الشرطة إلى وضع ترتيبات استثنائية تم بموجبها تغيير بعض الاتجاهات مؤقتا إلى غاية الانتهاء من الاشغال, يضيف المسؤول.

يذكر أن انهيار التربة- الذي وقع يوم الجمعة على الساعة التاسعة ليلا وستة دقائق على مستوى الطريق الوطني الرابط بين بن عكنون وزرالدة- أدى إلى سقوط خمس (5) سيارات في الحفرة الناجمة عن الانهيار.

وحسب آخر حصيلة لمصالح الحماية المدنية, تم تسجيل 14 جريحا تم إجلاؤهم إلى كل من مستشفى بني مسوس وبن عكنون وسليم زميرلي بالعاصمة.

  • 11 جريحا إثر انهيار للتربة بالطريق الوطني الرابط بين بن عكنون وزرالدة

جرح 11 شخصا اثر سقوط 5 سيارات في الحفرة الناجمة عن انهيار للتربة وقع مساء يوم الجمعة على مستوى الطريق الوطني الرابط بين بن عكنون وزرالدة, حسب ما أكدته مصالح الحماية المدنية في حصيلة نهائية.

وفي تصريح لواج اكد الرائد فاروق عاشور ان الحصيلة النهائية لانهيار التربة بلغت 11 جريحا (6 رجال و5 نساء).

 وكانت حصيلة سابقة اشارت الى جرح 6 اشخاص (5 رجال وامراة).  وتسبب الانهيار الذي وقع يوم الجمعة على الساعة التاسعة ليلا وستة دقائق في حدوث حفرة بلغ عمقها حوالي 4 أمتار وعرضها 6 أمتار وطولها 4 أمتار مما ادى الى سقوط خمس (5) سيارات بداخلها.

وتم أجلاء الأشخاص المصابين إلى كل من مستشفى بني مسوس وبن عكنون وسليم زميرلي, حسبما اكده مدير الحماية المدنية لولاية الجزائر, محمد تيغرستين.  واضاف ان المصالح الامنية اتخذت الاجراءات اللازمة لتنظيم حركة المرور اثر هذا الحادث .

مقالات ذات صلة

إغلاق