اخبار هامةالحدثوطني

توجد شهادة دكتوراه واحدة في الجزائر

 كشف وزير التعليم العالي والبحث العلمي، الطاهر حجار، عن إيجاد حسم نهائي لقضية شهادة الدكتوراه والتي أثارت ولا تزيل تثير جدلا كبيرا داخل الأسرة الجامعية، حيث سيتم توحيد نظام التعليم العالي، على أساس وجود شهادة دكتوراه واحدة تمنحها الجامعة الجزائرية رغم اختلاف الانظمة التعليمة الناتجة عنها (دكتوراه دولة- دكتوراه كلاسيك- دكتوراه أل. أم. دي).

وأكد الوزير حجار لــ “الحوار” أن القرار سيدخل حيز التنفيذ مع الموسم الجامعي القادم مطلع شهر سبتمبر، مضيفا أن الأمر لا يتعلق بالمعادلة بين مختلف شهادات الدكتوراه للأنظمة التعليمية الثلاث (دكتوراه دولة- دكتوراه كلاسيك- دكتوراه أل. أم. دي) لأنها صادرة عن جامعة واحدة هي الجامعة الجزائرية، معتبرا أن مختلف الحجج والأسانيد التي يستند إليها ويتحجج بها كل فريق لا تسمن ولا تغني من جوع، على اعتبار أنه هو شخصيا يحمل شهادة دكتوراه دولة وعديد من الشهادات الاخرى ولا يرى حرجا في هذا الأمر.

كما أوضح وزير الجامعات في دردشة جمعته بالصحفيين على هامش حفل الإفطار الذي نظمته السفارة السعودية بالجزائر يوم الثلاثاء 14 جوان بفندق الشيراتون، والذي حضره مسؤولون سامون في الدولة ووزراء حاليون وسابقون وعلماء والعديد من أفراد الأسرة الإعلامية، أن حملة شهادة الماجستير بإمكانهم دخول مسابقة الدكتوراه للطور الثالث (أل. أم. دي).

ومن المنتظر أن يثير هذا القرار زوبعة من ردود الفعل الرافضة له، حيث تأبى كل فئة من الفئات الثلاث الحاملة لشهادة الدكتوراه أن تتساوى بالأخرى، وتذهب بعيدا في سرد دلائل تميزها وانفرادها بتحصيل علمي عالي المستوى، فحملة دكتوراه دولة لا يقارنون أنفسهم بحملة دكتوراه كلاسيك، وحملة دكتوراه كلاسيك يرفضون ان يتساووا مع حملة شهادة دكتوراه الطور الثالث أو نظام أل.أم.دي، تحت مبرر الفارق الكبير في سنوات الدراسة والتحصيل، فضلا عن السعي الدؤوب لنقابات الأساتذة الجامعيين لرفض ما يسمونه بمعادلة شهادة دكتوراه علوم مع دكتوراه أل.أم.دي، وهو الأمر الذي ينذر بدخول جامعي ساخن.

 

محمد دخوش

مقالات ذات صلة

12 رأي على “توجد شهادة دكتوراه واحدة في الجزائر”

  1. أعتقد أنه من الخطأ تسوية الدكتور ة ال ام دي بالدكتورة علوم أو د كورة كلاسيك نضرا للفرق الشاسع في التكوين و المعرفة فهذا خط استراتيجي من طرف الوزير و مدخل لانهيار المنضومة التعليمية مع العلم ان لا أوافق سيد الوزير على هذا القرار و حتى القرارات المتخذة من طرف فريقه بما يخص غلق معضم التكوينات المفيدة للاقتصاد الوطني بذريعة تقليص عدد المجالات التكوين و هيكلة المنضومة التعليمية بدون أخذ الاعتبار باهمية بعض الاختصاصات و خاصة تكنولوجيا النقل بالسكك الحديدية و غيرها

  2. أعتقد أنه من الخطأ تسوية الدكتور ة ال ام دي بالدكتورة علوم أو د كورة كلاسيك نضرا للفرق الشاسع في التكوين و المعرفة فهذا خط استراتيجي من طرف الوزير و مدخل لانهيار المنضومة التعليمية مع العلم ان لا أوافق سيد الوزير على هذا القرار و حتى القرارات المتخذة من طرف فريقه بما يخص غلق معضم التكوينات المفيدة للاقتصاد الوطني بذريعة تقليص عدد المجالات التكوين و هيكلة المنضومة التعليمية بدون أخذ الاعتبار باهمية بعض الاختصاصات و خاصة تكنولوجيا النقل بالسكك الحديدية و غيرها

  3. إسألوا السيد الوزير -بخصوص حملة الماجستير- أن يشرح لنا معنى “بإمكانهم” هل هذا يعني أنهم غير ملزمين بالمشاركة في المسابقة للتسجيل في الدكتوراه بإعتبارها مسارهم الطبيعي أم ماذا؟

  4. أعتقد أنه من الخطأ تسوية الدكتورا ه ال ام دي بالدكتوراه علوم أو د كتوراه كلاسيك نضرا للفرق الشاسع في التكوين و المعرفة فهذا خطا استراتيجي من طرف الوزير و مدخل لانهيار المنضومة التعليمية مع العلم مع العلم أن التفريق بين الشهادات المذكورة أعلاه توجد حتى في بعض الدول الغربية و من بينها مثل روسيا و غيرها من البلدان و من منطلق تجربتي كاستاذ باحث و مؤطر أؤكد انه فيه نقص في التكوين التكوين و المعرفة نضرا لقصر مدة التكوين و لذلك ان لا أوافق سيد الوزير على هذا القرار و إضافة على ذالك القرارات المتخذة من طرف فريق cpnd الغير مختص في بعض المجالات و الذي تم تعينه من طرف اللجنة الوزارية بما يخص غلق معضم التكوينات البداغوجية من ليسانس و ماستر المفيدة للاقتصاد الوطني بذريعة تقليص عدد المجالات التكوين و هيكلة المنضومة التعليمية بدون أخذ الاعتبار باهمية بعض الاختصاصات و خاصة تكنولوجيا النقل بالسكك الحديدية و غيرها من الاختصاصات التي تساهم بشكل فعال في خلق مناصب عمل و كسر الاحتكار الخارجي في في هذه المجالات التي تشكو فيه الشركات الجزائرية من نقص كبير من الاختصاصيين و التي تعتبر من التكنولوجيات المحتكرة من طرف الغرب و لذلك نطلب من معالي سيد الوزير التعليم العالي الاخذ بالاعتبار و الحسبان لم علقت عليه و انتكون القرارات المتخذة بناءة وصاءبة و مدروسة و ان يصلح ماهو رديء و أن يدعم أهل العلم والمعرفة الاطارات المختصة في الاستثمار في تكوين إطارات المستفبل المختصة في المجالات العلمية و التقنية االتي تفيد البلاد و العباد المذكورة أعلاه و غيرها و
    أن يعطي لكل ذي حق حقه و شكرا .

  5. في الجزائر فقط بلد المعجزات دكتوراه كلاسيك 10 سنوات = دكتوراه LMD 7سنوات
    DEUA BAC +3 لا تساوي licence LMD BAC+3
    لي فهم يفهمنا هدا الظلم و الاجحاف
    نحن في رمضان اقول فقط نوكلوا عليكم ربي فليس بعده شيء

  6. دكتوراه كلاسيك = دكتوراه LMD رغم فارق السنوات الكثيبرة و نستطيع تسميتها دكتوراه)WINRAR compressé
    بينما DEUA BAC+3 لا تساوي و لن تساوي ليسانس ل م د و بكالوريا 2016 مسربة
    ادا عم الجهل اصبح العلم بدون قيمة اشكرك الاخ عبد المالك و ارجو من وزير التعليم العالي ان يعادل بين الكلاسيك و يحتسب سنوات باك+ و الا فلا معنى لتعديل دكتولراه كلاسيك مع دكتوراه ل م د فهدا اختلال في الموازين

  7. في الجزائر فقط
    بكالوريا 2016( مسرب) مع ليسانس بعد 3 سنوات
    لا تساوي BAC 1987 + DEUA BAC+3+ experience professionelle 24 ans de service
    لا تصنيف عادل و لا ترقية و لا هم يحزنون
    هناك رب و سيحاسبون اجلا ام عاجلا عن هده الاجيال الدين دمروها
    الحل سهل
    اين العيب في انتهاج BAC + على الجميع و احتساب حقوق الناس من خبرة مهنية
    ام الجميع ليست له بكالوريا !!!!!!

  8. لا توجد معايير منطقية وحاسمة تثبت ان دكتور كلاسيك أحسن ومتفوق علميا على دكتور ل م د، ومستعدون لإجراء امتحانات بين النوعين في كل الميادين لإثبات ذلك،
    ألستم من تعلمنا مناهجكم؟ درسنا من منابعكم؟
    هذا حسد من عند انفسكم فقط
    الله المستعان.
    نسيم حرار، دكتوراه ل م د تخصص تحليل الخطاب

  9. المشكل ليس في التسمية دكتوراه ل م د دكتوراه علوم دكتوراه كلاسيك المشكل في المستوى والتحصيل العلمي فربما تجد طالب دكتوراه ل م د ذو مستوى ارقى من طالب دكتوراه علوم او كلاسيك لهذا اضن ان المشكل اعمق من ذلك

إغلاق