وطني

معهد باستور يفتح مخبرا جديدا يتكفل بتقديم الخدمات الجديدة

كشف المدير العام لمعهد باستور بالجزائر العاصمة عن إدراج خدمات جديدة ستضاف إلى تلك التي تقدم للمواطنين وتتمثل في التحاليل الطبية البيوكميائية وتلك الموجهة لأمراض الدم مؤكدا أنه تم فتح مخبر جديد بملحقة المعهد المتواجدة بالحامة يتكفل بتقديم هذه الخدمات جديدة.

وقد باشر المخبر المذكور حسب تصريح ذات المسؤول لوكالة الأنباء الجزائرية في تقديم هذه الخدمات منذ الفاتح من الشهر الجاري، مؤكدا بأن هذه الخدمات الجديدة تدخل في إطار توسيع نشاطات المعهد والتقرب من المواطن كما ستساهم كذلك في تخفيف الضغط على مخابر المستشفيات الكبرى للعاصمة.

وفي سياق مماثل أفاد ذات المتحدث أن المخبر الجديد يقوم بأخذ عينات من الدم والبول للكبار والصغار إلى جانب إجراء فحوصات بيولوجية على الصحة البشرية وفق القوانين سارية المفعول ومعايير إيزو وتلك المرتبطة بالأمن البيولوجي.

من جانب آخر أعلن كزال عن فتح مخبر جديد في “قطب الكلب” يتكفل بالوقاية والتشخيص حول هذا الداء خلال الأيام القادمة وذلك في إطار المخطط الجديد للتنمية للمعهد.

وللإشارة فإن معهد باستور الجزائر الذي أنشئ في سنة 1894 ينتمي إلى شبكة معاهد باستور الدولية المتكونة من 33 معهدا تتعاون فيما بينها في مجالات الوقاية والحماية الصحية ومراقبة الأمراض المعدية والطفيلية على غرار فيروس فقدان المناعة المكتسبة (سيدا) والسل والملاريا والكوليرا.

ويذكر أنه من بين مهام المعهد الأخرى إضافة إلى إجراء التحاليل والتشخيص فهو يقوم كذلك بالمراقبة الوبائية والبحث والتكوين واستيراد وتوزيع اللقاحات الرئيسية على المؤسسات الصحية، ناهيك عن إنتاج بعضها محليا كاللقاح المضاد للكلب ولسعات العقارب وتربية الحيوانات المخبرية التي تجرى عليها التجارب.

ه.ب

مقالات ذات صلة

إغلاق