اخبار هامةالحدثوطني

شكيب خليل: الاستدانة الخارجية لا تشكل خطرا على الجزائر

يرى وزير الطاقة الأسبق شكيب خليل أن للجوء إلى الاستدانة الخارجية لا يشكل أي تأثير أو خطر على الاقتصاد الجزائري في الوقت الراهن، لكن بالمقابل يجب ضمان مصادر تسديدها في حال تم اللجوء إلى هذا الخيار مستقبلا وهذا عن طريق وضع إستراتيجية استثمارية قوية ومستدامة تشمل تلك القطاعات والمجالات التي تخلق الثروة خاصة قطاع الخدمات الذي يعتبر بحسبه أحد المجالات الضامنة لخلق الثروة كونه لا يحتاج إلى الدعم المالي من الخزينة العمومية.
وأضاف الوزير الأسبق في سياق متصل أن الاستدانة الداخلية أو ما يسمى بالقرض السندي الذي أطلقته الحكومة مؤخرا لتمويل المشاريع الكبرى بعد تراجع مداخيلها من العملة الصعبة، آلية ناجعة في مثل هذه الظروف، داعيا في نفس الوقت الشركات الوطنية والعمومية على وجه السواء إلى المساهمة في شراء السندات والأسهم للمشاركة والتضامن من أجل الإقلاع بالاقتصاد الوطني، مشيرا إلى تلك الحالة المالية التي تسمح لها القيام بمثل هذه الصفقات التجارية بالنظر إلى نسبة الفائدة المنجرة عن العملية من جهة أخرى.
ويضيف خليل في هذا السياق أن الشركات السيادية يجب أن تساهم بشكل فعال في مثل هذه المبادرات بعيدا عن الحساسيات لأن كل المؤشرات ستكون في صالحها ما دام أنها تتمتع بالتوازن المالي الكافي، مؤكدا في نفس الوقت على دورها المحوري في الاقتصاد الوطني الذي –بحسبه- سيتوجه في المستقبل القريب إلى التصدير والتغلغل في بلدان القارة السمراء التي يراها مستقبلا واعدا للجزائر.
مناس جمال

مقالات ذات صلة

إغلاق