وطني

فوضى في بيت سيدي سعيد..!

هدد عمال وعاملات الصندوق الوطني للسكن بعدة ولايات عبر الوطن على غرار غليزان، الشلف، بومرداس، وهران، تيزي وزو، بتقديم استقالة جماعية من صفوف الاتحاد العام للعمال الجزائريين وإمضاء شهادة وفاة هذا التنظيم من الصندوق الوطني للسكن، وهذا في حالة عدم الاستجابة لمطلبهم الذي اعتبروه مشروعة.

وحسب بيان العمال، الذي تلقت “الحوار” نسخة منه، فإنهم يحذرون بالمساس بمؤسستهم، معتبرين ذلك بالخط الأحمر، الذي لا يجوز لأي طرف اللعب على مصير شريحة هامة من العمال أو الانتقاص من مكاسبهم المحققة، حيث طالبوا بضرورة إلغاء القرار التعسفي رقم 28 الصادر بتاريخ 16 فيفري 2016 عن قسم التنظيم العام بالمركزية النقابية، والذي جاء محتواه إدراج نقابتهم عنوة تحت لواء فيدرالية عمال السكن والبناء والأشغال العمومية، وفصلهم عن فيدرالية عمال البنوك والتأمينات، هذا القرار الجائر حسبهم رفضته القاعدة العمالية رفضا المطلق، لأن الصندوق الوطني للسكن هو مؤسسة مالية بالدرجة الأولى.

مقالات ذات صلة

إغلاق