وطني

العلوي يروي مأساة الفنانيين خلال العشرية السوداء

يعود المخرج عبد الرحيم العلوي،في فيلمه الروائي الطويل “ذاكرة الاحداث” ليسلط الضوء على مأساة الفنانين الجزائريين خلال العشرية السوداء سنوات التسعينيات، و قد قدم العمل امس في عرضين متواصلين بقاعة الموقار،الاول للصحافة و الثاني عرض شرفي حضره عديد السينمائيين و ممثلين عن وكالة الإشعاع الثقافي “آرك” منتجة العمل.
ينطلق الفيلم الذي يشارك في أداء بطولة الفنانة آمال وهبي في دور ،عبد الله عقون ، الممثلة فريدة صابونجي ، محمد ورداش ،فوزي صايشي ، و زهرة حركات.
من بداية فترة كئيبة ومريرة عاشتها الجزائر في أوائل التسعينيات تحت آثار العنف، حيث يشتغل عز الدين (بطل القصة) كصحفي في إحدى المدن الداخلية في الجزائر . ويحضر لاقتباس مسرحية “تارتوف المحتال” لموليير لأدائها بالمسرح البلدي. ويحاول رئيس البلدية حديث العهد بالتعيين منعهم من ذلك. ولتجاهل هذه الوضعية يلتف الأصدقاء حول هدف واحد هو تحقيق حلمهم مهما كان الخطر. ورغم بعض الشكوك التي تراود عددا منهم.
لتحتدم الاحداث على مدار 110 دقيقة، لتقدم الصراعات و التحديات اليومية التي يعيشها اعضاء الفرقة المسرحية الهاوية التي تشهد تقلص حرياتها يوما بعد يوم.
خيرة بوعمرة

مقالات ذات صلة

إغلاق