اخبار هامةوطني

تضخيم فواتير كهرباء 19 ولاية لتبرير اختلاس 1700 مليار سنتيم

 

نبيل.ع

أكدت مصادر عليمة لـ”الحوار” من داخل الشركة الوطنية للكهرباء والغاز “سونلغاز”، على وقوع تجاوزات خطيرة، بفرع سونلغاز الشرق “ش.ت.ش”، تمثلت في قيام الإدارة العامة للشركة بتضخيم فواتير الكهرباء بـ19 ولاية لتغطية ثغرة مالية قدرت بـ1700 مليار سنتيم أي ما نسبته 41 بالمائة من الاستهلاك الفعلي، نتجت عن الانقطاعات المتكررة للكهرباء وسرقة العدادات الكهربائية.

وأوضحت ذات المصادر في حديثها لـ”الحوار”، أن التضخيم الذي تعمل عليه فروع “سونلغاز الشرق” جاء بأمر من مديرها العام الطاهر جوانبي، وذلك لتبرير العجز المسجل لديها والثغرة المالية الذي نتجت عنه في تقريرها لشركتي النقل والإنتاج، التي تقتطع بدورها المبالغ المطلوبة مباشرة من الخزينة العمومية بوساطة الخزينة الولائية دون تحرير فواتير.

ومست التجاوزات الخطيرة المتمثلة في تضخيم فواتير الكهرباء، مختلف الإدارات العمومية المتواجدة بكل من جيجل، سكيكدة، سطيف، تبسة، قالمة، قسنطينة وغيرها، وذلك على مستوى المساجد، مكاتب البريد، المكتبات العمومية، المستشفيات، الضرائب، وحتى مراكز الأمن والشرطة، مرجعة الأمر إلى غياب الرقابة على مستوى هذه الأخيرة خاصة منها المتواجدة بالمناطق النائية من قرى ومداشر، مستغلين عدم إمكانية اطلاع أيا كان على عدادات الكهرباء سوى عمال سونلغاز للتمادي في تضخيمها.

وأكدت نفس المصادر، قيام المدير العام لفرع سونلغاز الشرق الطاهر جوانبي، بتسليط عقوبات على ثلاثة عمال بالشركة بولاية جيجل لرفضهم تطبيق تعليماته المتمثلة في تضخيم فواتير المساجد المتواجدة بالولاية، مشيرة إلى وصول التجاوزات في ولاية سكيكدة إلى ما نسبته 65٪ من مجمل الاستهلاك الحقيقي للكهرباء.

مقالات ذات صلة

إغلاق