وطني

الفيسبوك في حالة هيجان ضد بن غبريط

بمجرد تسرب معلومات حول احتمال إقدام وزارة التربية على تدريس العامية لتلاميذ الابتدائي ثارت كل وسائل التواصل الاجتماعي ضد وزيرة التربية نورية بن غبريط. وانبرى المثقفون والإعلاميون وكل المنتسبين لقطاع التربية ليردوا على هذه الاقتراحات الهدامة التي تهدف إلى تهجين الأجيال وضرب اللغة الوطنية في العمق .. وحتى عندما أرادت الوزيرة أن ترقع الكارثة وقعت في مشكلة أكبر منها وهي تبسيط اللغة الفصحى ليفهمها التلميذ .. يعني العامية فيها فيها.. مسكينة بن غبريط لا تكاد تستفيق من زلزال حتى يضرب آخر أركان قطاعها.

مقالات ذات صلة

إغلاق