وطني

مساعدو التربية يشكون لسلال سوء معاملة الوصاية  

يسرى. ع

كشف رئيس نقابة المشرفين والمساعدين التربويين قيد التأسيس مراد فرتاقي أنه سيتم خلال هذا الأسبوع مراسلة الوزير الأول عبد المالك سلال وكذا وزير العمل والتشغيل والضمان الاجتماعي محمد الغازي، لطرح عدة مشاكل وعراقيل التي تواجه  ملف اعتماد النقابة من طرف الإدارة الوصية التي تم رفض استقبالهم أكثر من مرة، حيث قال فرتاقي “إن ملف اعتماد النقابة دام عام وشهر، والوصاية ما زالت تمارس سياسة التهميش لهذا الملف” حيث هددت النقابة بالدخول في احتجاجات وطنية مع الدخول الاجتماعي المقبل.

وأوضح مراد فرتاقي في تصريح خص به “الحوار” أمس، أن نقابة المشرفين والمساعدين التربويين قيد التأسيس تنتظر قبول ملف اعتمادها من أجل مباشرتها مهامها النقابية من طرف وزارة العمل والتشغيل والضمان الاجتماعي التي قال: “إنها تمارس سياسة التهميش لهذا الملف من خلال رفض الإدارة الوصية استقبال ممثلي النقابة حتى في أيام الاستقبال ،علما – يضيف فرتاقي – أن ملف الاعتماد تم وضعه على طاولة الوزارة أكثر من عام وشهر دون رد”، كما قررت النقابة مراسلة الوزير الأول عبد المالك سلال ووزير العمل والتشغيل والضمان الاجتماعي محمد الغازي تطلعهم فيها عن المشاكل والعراقيل التي تمارسها الوزارة الوصية تجاه ملف اعتمادهم.

كما تطالب فيها بضرورة إعادة النظر في مطالبهم الاجتماعية والمهنية والتي قال عنها فرتاقي إن وزارة التربية الوطنية  استجابت لخمسة من مطالبهم من بين سبعة، حيث قال إن المطلبين بقيا عالقين دون استجابة من طرف الوزارة والتي تمثل الإنصاف في الترقية الآلية بتثمين الخبرة المهنية والشهادات العلمية وكذا التمسك بالشروط المتعلقة بالتوظيف الخارجي لرتبة مشرف التربية بشهادة الدراسات التطبيقية الجامعية بناء على المادة 84 مكرر من المرسوم التنفيذي 240/12 المتضمن القانون الأساسي لعمال التربية.

وعلى الصعيد الآخر اعتزمت نقابة المشرفين والمساعدين التربويين قيد التأسيس – حسب تصريحات فرتاقي – تنظيم وقفة احتجاجية أمام مقر وزارة العمل والتشغيل في سبتمبر المقبل من أجل افتكاك مطالبهم العالقة في حال تم تهميش هذه الفئة.

 

 

 

مقالات ذات صلة

إغلاق