وطني

وقفة احتجاجية لعمال الجوية

إ. ع

عاد العمال التقنيون للخطوط الجوية الجزائرية إلى العمل بعد شنهم إضرابا ووقفة احتجاجية، لم يعرف سببها، بعد شل العمل لساعة، فيما أكدت الشركة أن إضراب التقنيين قد انتهى بشكل تام، مع الإصرار عن عدم الكشف عن الأسباب الحقيقية لهذ الشل في العمل.

وأكدت مصادر عليمة من داخل الشركة لـ”الحوار”، أن ما حدث ليس بإضراب وإنما هو توقف بسيط عن العمل لورشة واحدة فقط تضم مجموعة من التقنيين لا يمكنها أن تؤثر على سيرورة العمل، مؤكدة أن هناك أسبابا لدى هؤلاء العمال التقنيين رافضة في سياق متواصل الإدلاء بطبيعة تلك الأسباب، والكشف عن الدافع الحقيقي لشل حركة الورشة.

كما أوضحت المسؤولة عن الاتصال في الخطوط الجوية الجزائرية أن التقنيين قد استأنفوا أعمالهم بشكل عادي بعد مدة بسيطة.

وعن مدة توقف التقنيين عن العمل فقد أكدت السيدة بوتريش أنه لم يستمر لأكثر من ساعة واحدة، وكشفت مسؤولة الاتصال مونية بوتريش، أن توقف العمال التقنيين عن العمل الذي انطلق صبيحة أمس قد انتهى وبشكل تام.

ومن جهة أخرى فقد طمأنت مديرة الاتصال بالخطوط الجوية الجزائرية الزبائن بالسير العادي للرحلات والخدمات التي تقدمها المؤسسة وأكدت أن ما قام به التقنيون من توقف عن العمل لا يؤثر على خدمات الخطوط الجوية الجزائرية.

 

 

مقالات ذات صلة

إغلاق