وطني

حجب جائزة البحث التاريخي الأولى لمسابقة أول نوفمبر

ح.ح

حجبت الجائزة الأولى للبحث التاريخي الخاصة بمسابقة أول نوفمبر 1954 لأحسن الأعمال الإبداعية في مجالات البحث التاريخي القصة والرواية والمسرح ومجال السمعي البصري.

تم أول أمس بالجزائر العاصمة تكريم الفائزين بمسابقة أول نوفمبر 1954بمناسبة الاحتفال بالذكرى الـ 53 للاستقلال، حيث بلغ عدد الفائزين تسعة مبدعين شباب بينهم فتاتان، من مجموع 50 مشاركا في هذه الطبعة.

وأقدم القائمون على المسابقة على حجب الجائزة الأولى في مجال البحث التاريخي والذي مثل غالبية الأعمال المقدمة، بينما عادت الجائزة الثانية في هذا المجال إلى جمال بن يحيى (جيجل)، وافتكت إيمان سبخاوي (الجلفة) الجائزة الأولى في مجال القصة، ونال محمود بن حمودة (جيجل) الجائزة الأولى في مجال الرواية.

كما توج مدير محطة بشار للتلفزيون الجزائري مصطفى بن دهينة بأحسن عمل مسرحي من بين الأعمال الإبداعية ونال الجائزة الأولى في مجال الشعر الشاعر لخضر فلوس من المسيلة).

وفي كلمة بالمناسبة أكد وزير المجاهدين الطيب زيتوني أن مسابقة أول نوفمبر تعد مسابقة وطنية تندرج في إطار الحفاظ على الذاكرة التاريخية.

ومن جهة أخرى، اعتبر الوزير أن الرسالة التي وجهها رئيس الجمهورية السيدعبد العزيز بوتفليقة بمناسبة الذكرى الـ53 للاستقلال تعد “مرجع ومنطلق” يعتمد عليه الشباب في الحفاظ على رسالة الشهداء وبناء مستقبل واعد.

للإشارة فقد حضر هذه التظاهرة عدد من أعضاء الحكومة والأسرة الثورية.

مقالات ذات صلة

إغلاق