اخبار هامةوطني

الأفلان ينفي إسقاط الداخلية لأسماء من اللجنة المركزية 

محمد حميان

فند عضو اللجنة المركزية والناطق الرسمي السابق للأفلان سعيد بوحجة في اتصال مع الحوار قيام وزارة الداخلية والجماعات المحلية بإسقاط عدد من الأسماء التي تضمنتها القائمة النهائية للجنة المركزية التي تم إيداعها من قبل وزير الصحة الأسبق جمال ولد عباس، واصفا الأخبار بغير الصحيحة، ومجرد إشاعة، وذهب بوحجة إلى الجزم أن القائمة النهائية للجنة المركزية تتمثل أساسا في التي أعلن عنها سعداني وصوت عليها مندوبو المؤتمر العاشر للحزب.

وكشف قيادي في الأفلان رفض ذكر اسمه في تصريح  لـ”الحوار” أن وزارة الداخلية قد شطبت عددا من الأسماء بعد أن استلمت نتائج المؤتمر العاشر للحزب العتيد التي تضمنتها القائمة النهائية لأعلى هيئة بين مؤتمرين، بحجة عدم استفائهم شروط عضوية اللجنة المركزية، وأشار المصدر إلى تواجد مسبوقين قضائيا، وقد بلغ عددهم بـ 505 عضو، حسب ما أعلن عنه الأمين العام للحزب عمار سعداني في اختتام المؤتمر العاشر للحزب، وهي القائمة التي تمت تزكيتها من قبل مندوبي المؤتمر العاشر.

للإشارة فإن أعضاء قائمة اللجنة المركزية المنبثقة من المؤتمر قد توسعت إلى 505 لأول مرة منذ تأسيس الحزب كما أكده مقرر لجنة الترشيحات، وكان الحزب العتيد قد صادق على القائمة التي  تضمنت عددا من وزراء حكومة سلال، وغابت عنها أسماء بارزة على غرار الأمينين العامين السابقين بوعلام بن حمودة وعبد العزيز بلخادم، وكما عرفت القائمة إبعاد عبد الكريم عبادة زعيم حركة التقويم والتأصيل الذي شارك في دورة الأوراسي وكان من أبرز القيادات التي زكت سعداني على رأس الأمانة.

وفي سياق ذي صلة أكد المصدر أن الأمين العام لا يعتزم تجديد الثقة في مكتبه السياسي القديم عدا الاكتفاء بالاحتفاظ بعضو واحد أو اثنين على الأكثر.

وقد سبق لـ”الحوار” وأن نشرت القائمة غير النهائية لأعضاء اللجنة المركزية، كما انفردت بنشر أهم الأسماء المرشحة لعضوية المكتب السياسي، والتي كان البرلماني طليبة أهم المفاجآت.

مقالات ذات صلة

إغلاق