وطني

عمال النادى الثقافي بخميس مليانة يطالبون وزير الثقافة بإنصافهم

م. سامية

بأصوات عالية “كيف لنا تدبير مصاريف شهر رمضان”، واصل عمال النادى الثقافي احتجاجاتهم و لمدة أسبوع كامل بالقرب من المركز الثقافي لبلدية خميس مليانة، حيث تعالت الأصوات المنددة برحيل المسؤول الأول عن النادى الذي عرف تجاوزات خطيرة منذ قدومه أهمها التلاعبات بالأجهزة ومرافق النادي التي كان تدر سابقا إيرادات مالية هامة على النادي والآن أصبحت تحت تصرفاته الطائشة على حد تعبيرهم، مؤكدين فى مستهل حديثهم أنهم لم يتلقوا ولو فلسا واحدا منذ شهر فيفرى نتيجة لسوء تسييره ما يضعهم و عائلاتهم فى حرج كونهم في أول أيام رمضان المبارك.

كما أعقب المحتجون على ضرورة عزله من منصبه لأنه ليس مؤهلا لتسيير مهامه على أكمل وجه، بالإضافة لذلك فإنه يهدد عمال النادى بطردهم لما يملكه من وساطات مع مسؤولين كبار بالدولة، و لوح المتحدثون إلى تصعيد احتجاجاتهم في حال عدم وصولهم إلى الهدف المنشود.

مقالات ذات صلة

إغلاق