وطني

مكتتبو عدل 2 بين مطرقة المعاملة السيئة وسندان التأخر في الإنجاز

تفاجأ مكتتبوا عدل 02 الموجهين لموقعي برج البحري بالمعاملة السيئة التي كانوا عرضة لها من طرف ممثلي شركة الإنجاز لدى تنقلهم لموقع درموش بغية الإطلاع على سيرورة الأشغال هناك، حيث لم يثن التأخر الكبير في المشروع والوتيرة البطيئة التي تعرفها الأشغال في الموقعين أحد التقنيين من معاملتهم بطريقة فظة واستفزازية، بالرغم من تبنيهم طريقة حضارية في محاولاتهم لفتح قنوات للحوار مع مؤسسة الإنجاز من خلال إيفاد ممثل عنهم للقاء مسؤول الورشة بغية التعرف على العراقيل والعقبات التي تحول دون سير الأشغال بالصورة المطلوبة، لكن هذا الأخير رفض الحديث وتعدى الأمر إلى استفزاز المكتتبين بأن المشروع لن ينته قبل نهاية سنة 2019 عكس ما كان يصرح به مسؤولو عدل في لقاءاتهم المتكررة مع المكتتبين، ووصل به الأمر إلى حد مطالبة المكتتبين بالتشمير عن سواعدهم إن أرادوا إنجاز سكناتهم وهو ما ولد حالة غضب وغليان كبيرين لديهم دفعتهم إلى التفكير جديا في القيام بوقفة احتجاجية لدى وكالة عدل في الأيام القليلة القادمة خاصة وأن الأشغال بموقعي برج البحري لا توحي تماما بأن السكنات ستكون جاهزة في الأجال المحددة (فيفري 2019 حسب بطاقة المشروع)
ويبقى مكتتبو عدل 2 الموجهين لبرج البحري يتساءلون عن الفائدة من وراء تصريحات الوزير الذي لا يفوت أي مناسبة إلا ويطالب فيها المكتتبين بالوقوف بأنفسهم على مراقبة الأشغال وجودتها في ظل التعتيم الكبير الذي تمارسه بعض شركات الإنجاز ومحاولتها بكل الطرق منع المكتتبين من الولوج إلى مواقعهم ضاربين تصريحات الوزير عرض الحائط.

مقالات ذات صلة

إغلاق