وطني

مدرب المنتخب الوطني جمال بلماضي يصرح:

أنا أهل لتدريب المنتخب

 

 

قطر 2022 هدفي الأول

المأمورية ليست سهلة لكني مستعد لتحمل المسؤولية

 

أجرى موقع الاتحادية الجزائرية لكرة القدم حوارا مطولا مع الناخب الوطني الجديد جمال بلماضي، للكشف عن طموحاته مع الخضر وأسباب موافقته على تدريب “الأفناك” رغم الوضعية الصعبة التي تعيشها الكرة الجزائرية عموما والمنتخب خصوصا.

 

التحدي

بلماضي المعروف بصراحته، أكد أنه درس جيدا عرض “الفاف” قبل أن يمنح موافقته النهائية، مؤكدا في نفس السياق أنه أهل لقيادة العارضة الفنية للخضر، بحيث قال: أظن بأنني أهل لقيادة المنتخب الوطني، خاصة أنني في مجال التدريب منذ عشر سنوات وكسبت بعض الخبرة ولديّ الكفاءة لهكذا مأمورية،  وسأعمل على رفع التحدي، أدرك أن المأمورية ليست سهلة، لكني مستعد لتحمل المسؤولية، وعلينا العمل أكثر وجاهز لرفع التحدي وإعادة الخضر للسكة الصحيحة.

 

واثق

وأكد بلماضي في سياق حواره مع موقع “الفاف” أنه يملك كل المواصفات التي تؤهله لتدريب الخضر، بحيث قال: صحيح أن اسمي كان متداولا في العديد من المناسبات لتدريب المنتخب الوطني، لكن الأمور لم تتعد هذا الحد ويمكن القول إن هذا الأمر كان في صالحي لأن تأخر تعييني على رأس العارضة الفنية للمنتخب سمح لي بالاستفادة من وقت إضافي لتكوين نفسي جيدا والحصول على الخبرة الكافية لمواجهة هذا التحدي”، ليضيف بعدها: لو لم أكن واثقا من قدرتي على قيادة المنتخب لما تفاوضت أصلا مع الاتحادية الجزائرية، أظن أني مؤهل لهذا المنصب كما أني أملك خبرة قوامها 10 سنوات كاملة في مجال التدريب وهذا ما سيساعدني كثيرا في مهمتي الجديدة”.

 

التوافق

وبخصوص المفاوضات التي جمعته “بالفاف” والعرض المقدم له أجاب المدرب السابق لنادي الدحيل قائلا: حكيم مدان أول من اتصل بي ليعرض عليّ المهمة، قبل يومين، قبل أن ألتقي رئيس الاتحادية للتعمق في الموضوع أكثر، لقد تبادلنا الآراء فيما يخص وضعية المنتخب وكيفية الخروج من الأزمة، ووقفنا على مدى توافق أفكارنا لنتأكد من أن العمل فيما بيننا ممكن”.

 

الكفاءات

وبخصوص طاقمه الفني الذي سيعمل معه، أجاب بلماضي قائلا: لحد الساعة لم نكشف بعد عن الطاقم الفني بشكل مفصل، هناك مدرب الحراس عزيز بوراس، لكن سأعمل على تعيين أشخاص مؤهلين لمساعدتي في مهمتي المقبلة، تمنيت لو قدم معي نفس الطاقم الذي عمل معي في قطر.

 

الدقة

وبخصوص المباراة المرتقبة التي تنتظر الخضر مطلع شهر سبتمبر الداخل ضد غامبيا، في تصفيات “الكان” أكد الناخب الوطني الجديد قائلا في هذا الصدد: في منتصف شهر أوت، سأقوم بوضع قائمة للاعبين، وبعدها سنقوم بتقليص العديد على ضوء العديد من المعطيات، قبل أن نضع القائمة النهائية في ما بعد.

 

المونديال

وبخصوص التحديات المقبلة مع “الأفناك” أكد بلماضي أنه سيعمل على إعادة المنتخب لزمانه الجميل،  بحيث قال: هناك العديد من التحديات التي تنتظرنا، نذكر كأسي إفريقيا ومن ثم مونديال قطر 2022، أدرك أن الشعب الجزائري تأثر للغياب عن العرس العالمي الأخير، لكن سنقاتل للتأهل للمونديال المقبل ليس من أجلي بل من أجل الجزائر.

مقالات ذات صلة

إغلاق