وطني

لعبيدي: دفعت ثمن رغبتي في التجديد

قالت وزيرة الثقافة السابقة نادية لعبيدي بأنها قررت حضور حفل تسليم المهام للوزير الجديد عز الدين ميهوبي بنفس الثياب التي لبستها يوم تقلدها لمنصبها الوزاري، مضيفة بأنها “أتت نظيفة ونزيهة”وأريد المغادرة بنفس الشعور لأني “كنت أخدم البلد” ولم أكن أخدم مصالحي الشخصية.

وأشارت لعيبدي في معرض حديثها بأن “الوزير مواطن عادي” إن لاحظ  وجود ظلم يجب أن  يعبر عنه ويكشفه للرأي العام، وفي رسالة موجهة  إلى الأمينة العامة حزب العمال دون تسميتها قالت نادية لعبيدي بأن الوقت حان لكي “نبين بأن السياسية لها أخلاق” كما أضافت الوزيرة بأن العمل السياسي “مواقف وقواعد” يجب احترامها والعمل وفقها.

وعن  السبب الحقيقي لإقالتها من على وزارة الثقافة بعد مدة قصيرة من تعينيها وشروعها في العديد من الورشات قالت الوزيرة السابقة بأنها “أرادت فتح طريق جديد فدفعت الثمن” في إشارة إلى توجهها للعدالة بعد التهم الخطيرة التي وجهتها ضدها لويزة حنون وبعض نواب حزب العمال، في سابقة لم  تشهدها الجزائر من قبل، حيث تسربت أنباء عن غضب الوزير الأول، من لجوء لعبيدي للقضاء دون الرجوع إليه بصفته المسؤول الأول عن الجهاز التنفيذي.

ج. خ

مقالات ذات صلة

إغلاق