وطني

الكشف عن تقرير ظروف الصحفيين قريبا

كشف وزير الاتصال، حميد قرين، عن وجود تجاوزات ببعض المؤسسات الإعلامية، في ظروف توظيف بعض الصحفيين، وذلك فوق التقارير الأولية التي قامت بإعدادها اللجنة الوصية من خلال الخرجات الميدانية لبعض المؤسسات الإعلامية بالتنسيق مع وزارة العمل والتشغيل والضمان الاجتماعي، وهو الأمر الذي بات يستدعي حسب قرين- تكاثف الجهود من أجل وضع ميكانيزمات لتحسين ظروف عمل الصحفي، وكذا الصحفي المراسل.

وصف، قرين، أمس، على هامش الزيارة التفقدية التي قادته إلى مقر جمعية صحفي ومراسلي ولاية بومرداس، التقارير الأولية بخصوص ظروف عمل الصحفي بالعديد من المؤسسات الإعلامية، لاسيما بالقطاع الخاص، بالظروف غير المقبولة، على غرار الأجور الزهيدة التي يتقاضاها الصحفيون، وكذا عدم استفادتهم من التأمين عبر وكالات الضمان الاجتماعي، وغياب عقود عمل تربطهم مع المؤسسات التي يشتغلون بها وهذا وفقا للخرجات الميدانية التي قامت بها اللجنة الوصية التي تم اعتمادها من قبل الوزارة الوصية، مؤكدا أنه سيتم الكشف عن التقرير النهائي قريبا وبالأرقام، مؤكدا في ذات السياق أن لجان التفتيش مستمرة حاليا في عملها، وقد سجلت تجاوزات غير مقبولة تماما، فيما وعد الوزير بضبط الأمور فيما يخص ظروف عمل الصحفيين في أقرب الآجال، داعيا الصحفيين إلى بذل جهد أكبر من أجل تنظيم القطاع.

هذا ودعا، قرين، ببومرداس جميع الصحفيين والمراسلين إلى تنظيم صفوفهم، والعمل على مشاركتهم في تنظيم القطاع الذي تسعى الوزارة جاهدة من أجل ضبط كل الأمور التي تخص ظروف عمل الصحفيين والصحفيين المراسلين.

وزار وزير الاتصال، حميد قرين، مقر جمعية صحفيي ومراسلي بومرداس المتواجدة بدار الثقافة “رشيد ميموني” واستمع لانشغالات مراسلي وصحفيي الولاية، حيث أطلق الوزير بالمناسبة إشارة انطلاق منتدى الجمعية تزامنا مع الذكرى الخامسة لتأسيسها، مؤكدا على ضرورة لمّ الشمل والتكتل في إطار منظم ليكون لهم وزن للتفاوض مع الوصاية.

كريم. ب

مقالات ذات صلة

إغلاق