وطني

أخصائي التغذية كريم مسوس

صوموا تصحوا

نصائح تجنبك مضاعفات السكري في رمضان

عـــزيــــزي مريــــض الــســكري، مهما كان نوع مرضك وعلاجك ورغم شعورك بقدرتك على الصيام، فمن الضروري استشارة طبيبك المعالج، فإن السماح بالصيام من عدمه يعود إلى الطبيب دون غيره، وعليه ينبغي على المريض الالتزام بوصايا الطبيب فهو الحَكَم في هذه الحالة، والطبيب هو الذي يحدد إمكانية الإفطار دون إصابة المريض بأي ضرر، وإذا قرر أنه بإمكانك الصيام، فينبغي عليك الالتزام  ببعض الوصايا أهمها:

قياس نسبة السكر بالدم خلال شهر رمضان أكثر من المعتاد بالنسبة لك.

المحافظة على كمية ونوعية الطعام اليومية، كما حددها أخصائي التغذية.

تقسيم كمية الطعام المحددة يوميا إلى وجبتين رئيسيتين، هما الفطور والسحور، ووجبة ثالثة خفيفة بين الوجبتين.

الإكثار من تناول الخضروات والسلطة.

التقليل من استعمال الزيوت في الطبخ، والأفضل أن تكون الزيت المستعملة نباتية.

استعمال لحم البقر أحسن من الخروف في الطبخ.

السحور وجبة مهمة عند الصائم، وعليه اختر لنفسك سحورا صحيا.

يجب تأخير وجبة السحور إلى ما قبل الإمساك فجراً.

يجب الإكثار من تناول الماء في وقت الإفطار لتعويض فترة الصيام.

الاحتياط الشديد إذا كنت تعيش بمفردك بالمنزل، والتحكم الجيد في مستوى السكر بالدم.

الإقلال من النشاط الجسدي وخاصة بعد العصر.

في حالة حدوث هبوط أي انخفاض في مستوى السكر في الدم يجب قطع الصيام فورا، وتناول مادة سكرية حتى لو كان ذلك قبل المغرب بفترة قصيرة.

تــــــجــــنب ما يلي:

الإفراط في تناول الدهون مثل المايوناز، البوراك المقلي وغيرها“.

الإفراط في تناول المكسرات في السهرة.

أكل الحلويات مثل  الزلابية و قلب اللوز، اللحم الحلو وغيرها“.

شرب المشروبات الغازية القازوز و العصائر المحلاة بالسكر.

الإفراط في الأكل بصفة عامة.

ممارسة الرياضة خلال ساعات الصيام من دون استشارة الطبيب.

مقالات ذات صلة

إغلاق