وطني

هل تغيث والية غليزان عائلة من 4 أفراد تعيش بقبو بحي برمادية ؟

تعيش عائلة متكونة من 4 أفراد بولاية غليزان ظروفا اجتماعية جد قاهرة داخل قبو وسط مياه الصرف الصحي والجرذان، يقع بعمارات حي برمادية، وهذا بعد أن فشل رب العائلة في كراء مسكن بسبب محدودية مدخوله اليومي.

وحسب رب العائلة المسماة “بن محمد” خلال حديثها لـ “الحوار” فإنهم يعانون في صمت داخل هذا القبو الذي تنعدم فيه أدنى شروط الحياة الكريمة وسط مياه الصرف الصحي ومحيطه المتعفن، أين أنهكها الفقر بعدما أصبح يقيم أفرادها بقبو لا يصلح حتى للحيوانات، فيما يعاني الأطفال الحرمان، فهم محرومون من أبسط ضروريات الحياة، إضافة إلى إصابتهم بالحساسية جراء إقامتهم بهذا المحيط المتعفن، يأتي هذا رغم النداءات العديدة للسلطات المحلية التي لم تلق الآذان الصاغية لهم، مؤكدة في نفس الوقت بأنهم لم يعد بمقدورهم الاستحمال أكثر، خاصة بعد أن أصبحت حياتهم مهددة بالخطر بسبب اهتراء جدران القبو، حيث استغرب سكان المنطقة عدم ترحيل هذه العائلة إلى سكن لائق أين أصبحوا يأملون بترحيلها بعدما أصبحت تعيش في غبن حقيقي.

وأمام هذا الوضع المأساوي الذي تعاني منه هذه العائلة، فإنها تطالب والية الولاية بالتدخل العاجل قصد انتشالها من هذا القبو وترحيلها إلى سكن لائق، تتوفر فيه ضروريات الحياة الكريمة وهذا بعد أن ملت من الانتظار لفترة طويلة.

 

غليزان: ل. شاهين

مقالات ذات صلة

إغلاق