وطني

المدية تشيع جنازة شهيد الواجب شلغوم جمال

أحد ضحايا الطائرة العسكرية ببوفاريك

في جو مهيب يسوده الألم والحسرة وبقلوب تتفطر أسى وحزنا وعيون تعتصر دما حرقة لفراق الأحبة تم أمس استقبال جثمان الشهيد عريف أول شهيد الواجب الوطني جمال شلغوم ابن قصر البخاري أحد ضحايا الواجب الوطني إثر تحطم الطائرة العسكرية ببوفاريك، وتم استقبال جثمان الفقيد من قبل السيد محمد بوشمة والي ولاية المدية وعبد الله بورقعة رئيس المجلس الشعبي الولائي ونواب البرلمان بغرفيته والسلطات المحلية والعسكرية أين تم قراءة الفاتحة والوقوف دقيقة صمت على روحه الطاهرة الزكية أكرم الله مثواه وأسكنه جنة الرضوان رفقة الشهداء الأبرار والصديقين والصالحين وألهم ذويه جميل الصبر والسلوان.

وفي تصريح خص به “الحوار” أكد والي ولاية المدية السيد محمد بوشمة أن الولاية سخرت كل الإمكانيات المادية والبشرية لاستقبال شهداء فاجعة بوفاريك والتي راح ضحيتها 9 شهداء من خيرة أبناء الولاية، كما أشار إلى التكفل المادي الذي خصصته مصالح الولاية من خلال دعمها بمبالغ رمزية لعائلات الشهداء، مضيفا أنه تم تسخير كل الوسائل من سيارات إسعاف وغيرها لاستقبال جثامين الشهداء قبل تشييع جنازاتهم بصفة رسمية.

كما أضاف أن فرق من الأخصائيين النفسانيين تنقلت إلى عائلات الشهداء بمجرد سماع الخبر المأساوي كما توجه بتعازيه الخالصة إلى عائلات شهداء الواجب الوطني.

سناء بلال

مقالات ذات صلة

إغلاق