وطني

زمالي: نسبة البطالة تراجعت إلى 11,3 بالمائة في 2017

 صرح وزير التشغيل والضمان الاجتماعي، مراد زمالي، أن نسبة البطالة تضاءلت في أوساط الشباب. كما أشاد زمالي بدور الاتحاد العام للعمال الجزائريين في إرساء مبادئ الحوار والتشاور والسلم وحمل المسؤولية وتقاسمها مع جميع أطراف طبقة العمال، مشيرا إلى أن تشريع العمل يؤيد المبادئ الاجتماعية، وتحديدا فيما يتعلق بالحق في المحكمة والصحة، وعرج زمالي خلال إشرافه برفقة الأمين العام للاتحاد العام للعمال الجزائريين عبد المجيد سيدي سعيد على أشغال الندوة الثالثة للجنة التنفيدية الوطنية للاتحاد بفندق الميرديان بوهران، على استذكار وقفة 24 فبراير الخاصة بإحياء الذكرى المزدوجة لتأسيس الاتحاد العام للعمال الجزائريين وذكرى تأميم المحروقات، مستدلا برسالة الرئيس عبد العزيز بوتفليقة في المضي نحو تعزيز المسار الوطني للتنمية وتحقيق التطور الاقتصاد ي والاجتماعي.

وعلى صعيد آخر، أعلن الوزير عن جرد 101 منظمة نقابية تمارس نشاطها النقابي على الصعيد الوطني، من بينها 65 منظمة نقابية للعمال للأجراء، و36 منظمة نقابية لأصحاب العمل، مشيرا الى انه إلى غاية نهاية 2017، تم عقد 21 لقاء للثلاثية، و14 لقاء ثنائيا تم فيها اتخاذ قرارات هامة اقتصادية واجتماعية، خاصة فيما يتعلق برفع وتمثين الأجر الوطني الأدنى المضمون بنسبة 200 بالمائة منذ سنة 1998، من 6 آلاف إلى غاية 18 ألف دج في سنة 2012. من جهتها، عرفت منح التقاعد هي الأخرى ارتفاعا بنسبة 135 بالمائة، ناهيك عن إبرام العقد الوطني الاقتصادي والاجتماعي للنمو، وهذا بهدف المحافظة على مناخ مستقر من اجل تشييد اقتصاد متين وخلاق للثروة، داعيا العمال إلى ضرورة تنمية مكاسب العقد الوطني وإرسائها وتحقيق أهداف العقد لما يصب في وعاء تعزيز الحكم الراشد والسعي في خوض غمار الإصلاحات الاقتصادية.

وفي سياق اخر، كشف الوزير انه تم استحداث العديد من مناصب الشغل من خلال انخفاض معدل البطالة من 30 بالمائة الى 11,7 بالمائة في سبتمبر 2017 .

ع. آمال

مقالات ذات صلة

إغلاق