وطني

نسعى جاهدين لإعادة ترميم مرجعيتها الدينية

عرض وزير الشؤون الدنية والأوقاف محمد عيسى على رئيس الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف محمد مطر الكعبي، السعي الحثيث الذي تبذله الجزائر لإعادة ترميم مرجعيتها الدينية الوطنية بعد أن تأثرت معالمها بالفترة الاستعمارية وبفترة الإرهاب، ولاحظ تطابق وجهات النظر بين البلدين في مجال التأمين الفكري والوقاية من التطرّف، وسعيهما إلى تبديد الشبهات التي تثار ضدَّ الإسلام لطمس صورته الناصعة.

وأشاد محمد عيسي، خلال زيارة العمل التي قادته إلى دولة الإمارات العربية المتحدة، بالعلاقات التاريخية بين البلدين الشقيقين وما لمسه من أوجه التطور والريادة بالهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف على صعيد النهوض بالمساجد وعمارتها وجودة الخدمات الذكية التي امتازت بها، وثمَّن تنامي علاقات التعاون والتنسيق في مجالات الشؤون الإسلامية والخطاب الإسلامي المعاصر والفتوى.

من جهته، استعرض الكعبي بدوره رسالة الهيئة وشرح رؤيتها عن الخطاب الإسلامي المستنير في مواجهة العنف والتطرف.

مقالات ذات صلة

إغلاق