وطني

مديرية النقل مطلوبة بتيزي وزو

يناشد سكان بلديات تيزى وزو السلطات المحلية وعلى رأسها مصالح البلدية ومديرية النقل بالولاية من أجل إيجاد حل للأزمة التي تعصف بهم بسبب الوضعية الكارثية التي تشهدها العديد من محطات النقل ببلديات تيزي وزو.

وأبرز مسافرو تيزي وزو معاناتهم اليومية بسبب انعدام التهيئة على مستوى محطات نقل بلديات تيزي وزو، على غرار اهتراء أرضيتها وغياب أماكن لجلوس المسافرين بالعديد من محطات النقل، خاصة على مستوى محطة قرية بوخالفة وحي بولي فالو، وكذا الموقف المتواجد أمام مقر الأمن الحضري الاول بوسط مدينة تيزى وزو.

وفي السياق نفسه، أبدى مسافرو تيزي وزو استياءهم الشديد لعدم إقدام الجهات المسؤولة على تهيئة محطات النقل بالولاية، مبرزين الحالة التي تؤول إليها هذه المحطات بمجرد هطول الأمطار.

وأمام هذه الوضعية الصعبة التي يعاني منها المسافرون ناشدوا الجهات الوصية وعلى رأسها مديرية النقل لولاية تيزي وزو من أجل التدخل العاجل لإنهاء معاناتهم اليومية بسبب ما آلت إليه محطات تيزي وزو.

ومن جهة أخرى، امتعض سائقو الحافلات ومستعملو الخط “عميود”-“لارتيزنة” بتيزي وزو من الوضعية الكارثية التي تشهدها أرضية محطات نقل تيزي وزو، وكذلك الطرقات التي تحتاج إلى عمليات تهيئة وتزفيت، مبرزين الأعطاب التي ألحقتها بحافلاتهم، الأمر الذي أفرغ جيوبهم لأجل إصلاحها، مناشدين والي الولاية “محمد بودربالي” ومديرية النقل بتيزي وزو التدخل العاجل لاحتواء الأزمة التي يتخبطون فيها قبل أن يخرجوا عن صمتهم.

تيزي وزو: أغيلاس. ت

مقالات ذات صلة

إغلاق