وطني

عبد الحميد مهري أيقونة الأمن..السلم ..وحب الوطن

أشاد رئيس جبهة الشباب الديمقراطي للمواطنة، الدكتور أحمد قوراية، بالخصال الحميدة التي ميزت شخصية المجاهد والسياسي المحنك الراحل عبد الحميد مهري الذي عرف بنضاله الطويل قبل وبعد استقلال الجزائر  .

وأكد قوراية رئيس جبهة الشباب الديمقراطي للمواطنة، في بيان الحزب اليوم، أن  المجاهد الكبير، والإعلامي المرحوم عبد الحميد مهري، شخصية ديمقراطية، قضى حياته يناضل من أجل التغيير السلمي ويكرس لمبدأ حرية الرأي واحترام الآخر، رجل أقل ما يقال عنه إنه من طينة الكبار،  تضمنت أجندة فقيد الجزائر عبد الحميد مهري، يضيف المصدر ذاته الكثير من الأفكار التي يدعو من خلالها إلى استتباب الأمن وتعظيم مناهج السلم، وجعل الجزائر عنوانا للإستقرار والطمأنينة.

وظهرت عبقرية مهري حسب البيان نفسه، من خلال رفضه للتدخل الأجنبي في الجزائر، وكذا فطنته في إدارته الحكيمة للمناصب التي تقلدها خلال فترة حياته السياسية، يرحل الرجل يقول قوراية، وتبقى أعماله خالدة تقتدي بها الأجيال ويبقى رمزا ورائدا يكتب إسمه بماء من ذهب في سجل تاريخ الجزائر في مراحله عبر الزمن.

مقالات ذات صلة

إغلاق