وطني

الدرك يسترجع طفلا اختفى عن الأنظار لعدة ساعات

بسبب خوفه من المعلم ببلدية بني درقن في غليزان

استرجع أفراد الفرقة الإقليمية للدرك الوطني ببلدية بني درقن في غليزان، طفلا يبلغ من العمر 11 سنة، يدعى “ب. س. أ”، وهذا بعد اختفائه لعدة ساعات، وجاءت هذه العملية بعد بلاغ تلقته ذات المصالح يفيد باختفاء تلميذ يدرس في السنة الخامسة ابتدائي، الساكن رفقة والديه بدوار الحساينية الواقع بذات البلدية، مما جعلها تستنفر جميع الوحدات التابعة للمجموعة، وغلق جميع المنافذ المحتمل المرور منها، بالإضافة إلى تكليف كل من أفراد الفرقة الإقليمية للدرك الوطني بالحمادنة والفصيلة الأولى للأمن والتدخل بغليزان للبحث عن الطفل في محيط مسكنه العائلي، حيث مكن التدخل السريع من العثور عليه، عند وقت المغرب في نفس يوم اختفائه، وهو مختبئ بإحدى المزارع الواقعة بدوار الحساينية، داخل لحاف قديم بأحد المستودعات، حيث صرح لأفراد الفرقة أن سبب عدم توجهه إلى المدرسة يرجع إلى خوفه من المعلم بسبب عدم إحضاره لصورة شمسية طلبت منه من طرف هذا الأخير، وبعد نهاية التحقيق تم تسليم الطفل إلى والده، وهو في حالة صحية جيدة.

ل. شاهين

مقالات ذات صلة

إغلاق